الإثنين , أغسطس 19 2019
الرئيسية / أخر المستجدات (صفحه 9)

أخر المستجدات

أخر المستجدات

تحذير مرتفع للمغرب في مؤشر الدول الهشة

حل المغرب في الرتبة 78 عالميا ضمن 178 دولة شملها مؤشر الدول الهشة أو الفاشلة لعام 2019، والذي تشرف عليه مجلة “فوربيس”، إلى جانب صندوق السلام في أمريكا، بحصوله على درجة تحذير مرتفع. وأن المغرب بهذا الترتيب قد سجل تراجعا بمعدل ناقص 1.0 نقطة، مقارنة مع العام الماضي، ليسجل بذلك …

أكمل القراءة »

الشعوب العربية والديمقراطية

عبد الغفار شكر/ ما يحدث الآن فى الجزائر والسودان وما حدث من قبل فى تونس ومصر واليمن يؤكد ان الشعوب العربية تتطلع الى الديمقراطية وأنها فى الطريق الى التحول الديمقراطى كما نجحت فى ذلك شعوب اخرى عديدة، وقد شهد لها العالم بذلك وابدى اعجابه بقدرتها على التحرك السلمى وأشاد بشبابها وقدرته على الحشد والتعبئة بل تسمية الميادين فى العديد من الدول المتقدمة باسم ميدان التحرير دليل على اعجابه بهذه التجربة. وتؤكد الثورات الشعبية العربية فى السنوات العشر الاخيرة، وبعضها كان له

أكمل القراءة »

سؤال المصداقية ؟

يفترض أن المؤسسات الدستورية تحظى باحترام لدى الرأي العام الذي تساهم في صنعه أو تكييفه وتوجيهه وسائل الإعلام والاتصال وبخاصة تلك التي تستقطب إقبالا كبيرا لدى الجمهور، غير أن احترام أي مؤسسة يبقى رهينا بما يطبعها من مصداقية في طريقة انتخابها وتركيبتها ومكوناتها وما تتمتع به من جدية في مزاولتها لمهامها وفعالية ومردودية في نتائج أعمالها، وأي خلل أو نقص أو انحراف في جانب أو بعض الجوانب المشار إليها إلا ويمكن أن يصبح مثار نقد لاذع أو تشهير فاضح، أو مثار سخرية وتهكم من طرف المهتمين والمتتبعين من ذوي الأهداف والأغراض المختلفة، سياسية أو غيرها.

أكمل القراءة »

الحرية لمعتقلي الرأي

بعد تأكيد الأحكام المجحفة في حق المعتقلين على خلفية الاحتجاجات السلمية التي عرفتها منطقة الريف نظم الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان وعدة منظمات وفعاليات مدنية وسياسية ونقابية وعائلات المعتقلين مسيرة حاشدة بالرباط

أكمل القراءة »

صفقة المنطقة

د بثينة شعبان*/ هل اقتنع البعض بعد كلّ ما هو ماثل أمام أعيننا أن صفقة القرن ليست صفقة تخصّ فلسطين وحدها، وهل أدركوا اليوم بعد كل ما كشفته الأحداث أن الدماء الفلسطينية الطاهرة بُذلت دفاعاً عن الأمة العربية بأسرها وعن كلّ أحرار العالم وأنّ الذين خذلوا فلسطين على مرّ العقود لم يخذلوا إلا أنفسهم وأن فلسطين لم تكن سوى المقدمة والتجربة الأولى للإنقضاض على أمة لم يستنفر حكامها للدفاع عن جزء عزيز منها ومن جغرافيتها وتاريخها؟ هل أيقن البعض وهم يطبّعون مع عدوهم اليوم أن صفقة القرن هي الصفقة الإسرائيلية - الأميريكية، والتي تطمح لتغيير تاريخ وحاضر ومستقبل المنطقة بأسرها لتصبح بكاملها تحت الوصاية

أكمل القراءة »

اتهام كبير قضاة الهند بالتحرش الجنسي

اتُهم كبير القضاة في الهند، رانجان غوغوي، بالتحرش الجنسي بموظفة سابقة في المحكمة العليا. وقدمت المرأة البالغة من العمر 35 عاما إفادة مكتوبة، زعمت فيها سوء سلوك القاضي معها، في حادثين منفصلين في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي، بعد وقت قصير من تعيينه في منصبه. وقالت المرأة إن عائلتها تعرضت لضغوط، بعد أن رفضت الاستجابة للقاضي. وقال بيان إن غوغوي، البالغ من العمر 64 عاما، "يرفض تماما الاتهامات الكاذبة والبذيئة"، ووصفها بأنها محاولة تهدف "لزعزعة استقرار القضاء". ماذا تزعم المرأة؟ قدمت المرأة ادعاءها في إفادة مكتوبة ممهورة بقسم الشرف، وأرسلت لقضاة المحكمة العليا.

أكمل القراءة »

مرتبة متدنية للمغرب في مؤشر حرية الصحافة

صدر  عن منظمة مراسلون بلا حدود مؤشر حرية الصحافة لعام 2018 الذي يقيس أوضاع الصحافة في 180 بلدا حول العالم. وأشار التقرير إلى تزايد "العداء" للصحافيين، و قال إن كراهية القادة السياسيين للإعلام لم تعد مقتصرة على "دول استبدادية" وإنما أصبحت "فوبيا وسائل الإعلام" واضحة جدا لدرجة أن الصحافيين يواجهون بشكل روتيني بتهم متعلقة بالإرهاب، وحيث يتعرض الذين لا يظهرون الولاء للأنظمة للسجن التعسفي.

أكمل القراءة »

دعاة التطبيع

عبد العزيز المقالح* / كانت الدعوة إلى التطبيع مع العدو الصهيوني قاصرة على بعض المغمورين المشبوهين من حثالة الصحافة والسياسية، إلاَّ أنها الآن -وفي هذا الوقت القبيح- صارت مهمة بعض الأقطار العربية الهامشية الباحثة عن دور مشبوه، وعن شهرة فاضحة، تجعلها وبعض كبار موظفيها في الصدارة من الأخبار السيئة. وهذه الأقطار لا تكتفي بالدعوة إلى التطبيع المجاني والمشبوه فقط بل تحرص على اختراع أسباب تثير السخرية، مثل العمل على تطمين العدو، والتقليل من مخاوفه، وكأنه وهو الذي يقتل ويدمر ويغتصب الأرض وينهك العرض، بحاجة إلى من يطمئنه ليستمر في أداء دوره الطبيعي.

أكمل القراءة »

إحداث شهادة دولية لإتقان اللغة العربية

علن معهد العالم العربي في باريس عن إحداث شهادة لإتقان اللغة العربية معترف بها دوليا، على غرار "الطوفل" بالنسبة للغة الإنجليزية. وجاء على لسان رئيس المعهد، (جاك لانغ)، أن "اللغة العربية هي خامس اللغات المحكية في العالم، وحتى الآن لا توجد شهادة دولية لها وهي أداة أساسية لتطويرها وتعليمها".

أكمل القراءة »