الأحد , سبتمبر 22 2019
الرئيسية / مقالات

مقالات

مقالات

ثلث المغاربة أميون!!

بمناسبة بداية الموسم الدراسي الجديد نستحضر ما أعلنه المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي في تقريره لسنة 2018 عن معطيات مثيرة تهم المدرسة المغربية، مشيرا إلى أن ثلث المغاربة أميون،  ومليون تلميذ غادروا الدراسة، و70 في المئة من خريجي الجامعات عاطلون. وأقر بأن "أزمة التربية في بلادنا هي أزمة بنيوية وأخلاقية، لأنها تهدد مستقبل الأجيال الناشئة ومصير البلاد، وهي تتجلى في ضعف مكتسبات التلاميذ وعدم ملاءمتها لحاجات المغرب الحالية والمستقبلية ولمتطلبات سوق الشغل".

أكمل القراءة »

الفرنكفونية والأحزاب الوطنية في المغرب

بسبب الاختلالات السياسية والاجتماعية والثقافية التي عرفها المغرب منذ بداية عهد الاستقلال السياسي، وعلى امتداد أزيد من نصف قرن من الزمن، وفي ظل التغييب الممنهج لإرادة الشعب المغربي وحقه في تدبير شؤونه بنفسه، برزت الكثير من المفارقات والتطورات غير الطبيعية؛ ومن الظواهر الشاذة التي أصبحت تتجذر وتترسخ في المغرب «الجديد» هي تزايد هيمنة التيار الفرنكفوني على الحياة العامة، فبعد أن أصبحت اللغة الفرنسية هي لغة التعامل في جل الإدارات العمومية، والقطاع الخاص،

أكمل القراءة »

نموذج تنموي ناجع ومنصف،كيف؟

أقر الملك محمد السادس من جديد في خطاب العرش فشل "النموذج التنموي" المتبع منذ عقود من الزمن، وهذ الفشل كان باديا للعيان منذ سنوات وكثيرا ما كان عرضة للانتقاد من طرف القوى الوطنية الحية ومن قِبل الصحافة حيث تجلت مظاهر الفشل في الاتساع المتزايد لهوة الفوارق الاجتماعية والمجالية وما يترتب عن ذلك من ميز وظلم  طال فئات عريضة من الشعب واختلالات اقتصادية واجتماعية أفرزت عدة

أكمل القراءة »

هل نحن مجبرون على إرضاء فرنسا؟

لمادتان 2 و 31 من مشروع قانون الإطار رقم 51/17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، المتعلقتان بتقنين العودة إلى لغة المستعمر الفرنسي القديم أثارتا الكثير من الجدل بين السياسيين والفاعلين الجمعويين والمثقفين والمهتمين والمتابعين، وبالرغم مخالفتهما للدستور ومن الرفض الواسع لهما الذي تجلى في بيانات عدة منظمات وطنية وعريضة وقع عليها عشرات من العلماء وخبراء في شؤون التربية والتعليم

أكمل القراءة »

تدريس اللغات ولغة التدريس

بتزامن مع مناقشة قانون الإطار المتعلق بالتربية والتعليم والتكوين يحتد النقاش حول الوضع المتردي للمدرسة العمومية والتجارب المتعددة والفاشلة في الإصلاح، وتختلف الآراء والمواقف خاصة فيما يتعلق بلغة التدريس إلى درجة التعارض بحكم الخلفيات السياسية والإيديولوجية التي ينطلق منها كل طرف، علما بأن موضوع اللغة كان من المفروض أن يتم حسمه منذ أن استقل المغرب وأصبح دولة ذات سيادة. وفي خضم النقاشات الجارية تروج بعض المغالطات التي تجعل الصورة غير واضحة

أكمل القراءة »

أي مخرج لأزمة التعليم؟

مناسبة الدخول المدرسي يتجدد النقاش والجدل في بلادنا حول قطاع التربية والتعليم وما يعانيه من هشاشة واختلالات وأعطاب ترجع أساسا للاختيارات اللا شعبية واللا وطنية التي تؤطر المنظومة التعليمية منذ عقود من الزمن فضلا عن الإهمال الذي تعانية المدرسة العمومية وسوء التدبير والتخبط وعدم الاستقرار الذي يعرفه القطاع بصفة عامة مما جعل المستوى التعليمي في تراجع مستمر، وانحدار متزايد، وتدهور مطرد، وانحطاط متواصل، ومما يزيد في تردي الوضع التوجه التخريبي الذي أصبح مكشوفا باستهدافه العلني للغة الرسمية للبلاد باعتبارها وعاء للثقافة الوطنية وتمرده على قيم المجتمع المغربي ومحاولة فصله عن جذوره الثقافية والحضارية وهدمه لمقومات التماسك الوطني والمجتمعي. وإننا نعتبر أن المشكل في عمقه سياسي يرجع في الأساس لتغييب الإرادة الشعبية في ديمقراطية شكلية لا تستطيع في ظلها المؤسسات التي يُفترض أنها نابعة من صناديق الاقتراع أن تتجاوب مع إرادة الناخبين ولا قدرة لها على الاستجابة لرغبات القواعد العريضة من الساكنة لأن السلطة الفعلية والجهات المقررة توجد خارج المؤسسات المعنية بالعمليات الانتخابية.

أكمل القراءة »

الديمقراطية أساس النموذج التنموي الناجح

جميل جدا أن يتم الاعتراف الرسمي ومن أعلى مستوى بفشل "النموذج التنموي" المتبع منذ عقود من الزمن، ومن الأجدى والأفيد أن يقترن هذا الاعتراف بالانكباب الجاد على تحديد أسباب الفشل هل تتعلق بنوعية الاختيارات الأساسية وطبيعة ومحددات السياسات العمومية المتبعة؟ أم يرجع الأمر إلى التبعية والخضوع لضغوطات المؤسسات المالية الدولية التي تفرض بعض التدابير التي لا تراعي الأوضاع الاجتماعية لأوسع الطبقات الشعبية؟ أم أن تغلغل لوبيات المال والاقتصاد وذوي المصالح الضيقة في مواقع النفوذ يتسبب في اختلال توزيع

أكمل القراءة »

تأمل في الوضع العربي

بقطع النظر عن الخلفيات المتباينة للإعلام المتنوع فإنه ينقل إلينا يوميا بكل وسائله المرئية والمسموعة والمكتوبة، الورقية والإلكترونية، أخبارا وصورا عن أبشع مشاهد القتل والدمار التي أضحت تعم منطقة الشرق العربي بعد الحرب الأمريكية على العراق واحتلاله وزرع بذور الفتنة الطائفية داخله، وبروز حركات إرهابية بمسميات مختلفة من القاعدة إلى داعش وغيرها وصولا إلى ما سُمي بالربيع العربي الذي انطلق كتعبير عن إرادة الشعوب التواقة للحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية في مواجهة الأنظمة الاستبدادية

أكمل القراءة »

من الوعد المشؤوم إلى القرار الملغوم

منذ مائة سنة صدر عن وزير خارجية بريطانيا ما يُعرف بوعد بلفور المشؤوم حيث تم استغلال وجود الانتداب البريطاني على فلسطين لتنفيذ مخطط الحركة الاستعمارية الصهيونية بإنشاء "وطن قومي" للصهاينة على أرض فلسطين، وعُرف ذلك الوعد بأنه (تفويت من لا يملك لمن لا يستحق) لأن بريطانيا لم يكن من حقها أن تقوم بتفويت أرض ليست لها إلى حركة استعمارية عنصرية لا حق لها في اغتصاب أرض فلسطين وإقامة "دولتها" على جثث أصحاب الأرض الشرعيين بشن حرب الإبادة الجماعية عليهم وتقتيلهم وتشريدهم

أكمل القراءة »

ربط المسؤولية بالمحاسبة

من المستجدات التي جاء بها تعديل الدستور سنة 2011 أنه نص ضمن الفقرة الثانية من الفصل الأول على ربط المسؤولية بالمحاسبة، وجاء هذا النص ضمن الأسس التي يقوم عليها النظام الدستوري المغربي وهي "فصل السلط" و"الديمقراطية المواطنة والتشاركية" و"مبادئ الحكامة الجيدة"، وظل مبدأ الربط بين المسؤولية والمحاسبة يتردد في عدد من الخطابات السياسية الرسمية منها وغير الرسمية دون أن يعرف طريقه نحو التفعيل بشكل عملي وجاد

أكمل القراءة »