الإثنين , ديسمبر 17 2018

شعر

شعر

هجرة قسرية

حينما كان الشُّحُوب يعلو مُحَيَّاك ورِدَاءُ الحزن يُسَرْبِلُكِ حينما كنت تمشين حافية القدمين فوق أرض جرداء وترتجفين خوفا في ذلك الزمن الأغْبر كان يسعدني أن أرحلَ في الفضاءاتِ المُوحشة لأعود إليك بباقات ورد أحمر تعلوها قطرات من ندى الفجر كنت أتغنى باسمك في طريق الأهوال أبشر الناس أن الشمس لابد …

أكمل القراءة »

أُفول

أيها القمر الراحل عن قبة هذا الليل هلتسمع بكاء الظلمة في فورتها حينما ترثيك. ايها النور الآفل في الأفق هل تدرك هول الرحيل لدى العاشقين بعد انطفائك في سديم السواد. ايها اللحن الشارد بين أوتار الايام والليالي هل تستمر الحياة إذا توقف العزف.

أكمل القراءة »

النضارة

أيتها النضارة المنفلتة من بين أصابع الزمن هل تعودين يوما أنيقة باسمة مثل عودة الربيع كل عام

أكمل القراءة »

تنويعات على وتر شارد

أسألكم أسأل نفسي هل تَخْضَرُّ أوراق الفجر على هذه الأغصان العجفاء؟ هل يتفجر شِعْرُ الحب من هذا الحجر الأبكم؟ هل يسقط هذا التمثال المتربع فوق الأكتاف ليرفع كل منا رأسه؟

أكمل القراءة »