mardi , décembre 10 2019
Home / منبر مفتوح (page 10)

منبر مفتوح

التغييرات في النظام العالمي

د عبد الإله بلقزيز/ هل انتهت الحرب الباردة، حقاً، وخلت العلاقات الدولية من الأسباب الموجبة لها، وتولى عهد الاستقطاب والتوتر، وتولت معه الحروب بالوكالة في الجنوب، وتولد من ذلك سلم واستقرار في العالم، وتكرست قواعد الحوار والتفاهم بين الدول وفي المؤسسات الدولية الجامعة؟ لو طُرح السؤال هذا في مطالع التسعينات من القرن الماضي، لما كان له من معنى أو من مشروعية؛ لأنه يَبْتَدِهُ المبتَدَهُ، وإنْ كان في استفهامه

Read More »

الانتحار اللغوي

د. فؤاد بوعلي/ إشارتان جميلتان تردان علينا في نفس اليوم تبعثان في الوطن الأمل بقدرته على مواجهة أتون الاستئصال الهوياتي: الأولى أتتنا من دبيبتتويج الطفلة المغربية مريم أمجون بالجائزة الأولى لتحدي القراءة العربيلسنة 2018 في رسالة واضحة من المغرب العميق حول رسوخ انتمائه للعربية لغة وفصاحة وهوية، والثاني صدور منشور لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني يلزم الإدارات والمؤسسات العمومية بضرورة

Read More »

الجماهير العربية في مواجهة التطبيع ووهم التسوية

زهير العزة/ بعد حرب تشرين ”اكتوبر” 73، والمحاولات الحثيثةلاقناع الفلسطيني ان الاجواء اصبحت تميل لصالح معسكر قوى الامرالواقع او ما تعارف عليه قوى الواقعية السياسية التي انحاز اليها السادات انذاك، والبدء بمشوار السلام مع الكيان الصهيوني، بدأ الحديث عن مؤتمر جنيف وقيل حينها ان دعوة مبدئية، وصلت الى المقاومة الفلسطينية من اجل ان تحدد موقفها من المشاركة في المؤتمر خلال مدة محدودة و لن يكون لها دور

Read More »

قضية خاشقجي ومن يحمي بلاد الحرمين

د زياد الحافظ / قضية الخاشقجي، الصحافي الذي اختفى بعد دخوله قنصلية بلاد الحرمين في استنبول، والملابسات التي أحاطت باختفائه قد تشكّل نقطة تحوّل في العلاقات الأميركية التركية والعلاقات الإميركية مع حكومة الرياض. والحملة الإعلامية الغربية وفي طليعتها صحيفة "الواشنطن بوست" المقرّبة جدّا من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية تهدف إلى وضع مسافة بين الإدارة والحكومة في الرياض في الحدّ الأدنى أو التخلّي

Read More »

ماذا يَعنِي انعقاد مُؤتَمر “دافوس الصَّحراء”

عبد الباري عطوان/ مِن المُفارقة أن المملكة العربيّة السعوديّة عَقَدَت مُؤتَمر الاستثمار الدوليّ، أو “دافوس الصَّحراء” في فُندق الريتز كارلتون الذي احتَجز فيه الأمير محمد بن سلمان، وليّ العَهد، حواليّ 350 مِن رِجال الأعمال السُّعوديّين بينهم حَواليّ 13 أميرًا، أبرزهم الوليد بن طلال، المِلياردير المَعروف، وتَردَّد أنّه أجبرهم على دَفعِ حواليّ 30 مليار دولار مِن أموالهم وأُصولهم اتَّهموا بَجمعِها عَبر عَمليّات تِجاريّة شابَها الفَساد

Read More »

الآثار التدميرية للعولمة

د عبد الإله بلقزيز/ اعتاد دارسو العولمة، من الباحثين الغربيين والعرب، وخاصة من حلّلوا آليات اشتغالها التدميرية، أن يُطلّوا على وجوه ذلك التدمير في تجلياته الاقتصادية، والتجارية، والسيادية، والأمنية، والثقافية، والاجتماعية -القيمية. هكذا سلّطوا الضوء على ظاهرة تفكيك الاقتصادات الوطنية وهدر استقلاليتها، وإلحاقها بالمنظومة الرأسمالية العولمية؛ وعلى الإطاحة بالنظام الحمائي التجاري وأحكامه وترسيخ نظام التجارة الحرّة،

Read More »

وسط أوروبا..مصدر قلق

جميل مطر / ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية".. عبارة سمعت أستاذاً للتاريخ السياسي يفتتح بها التعقيب على مداخلة من باحث مرموق. أعرف أنه كان يوجد جيل من علماء السياسة متأثراً بنظرية توازن القوى والعوامل الجيواستراتيجية كأدوات فهم وتحليل العلاقات الدولية واستطلاع مستقبلها

Read More »

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد/ العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني فهو يستأهل أكثر من ذلك فالصهاينة وحوش في أثواب بشرية بل أرى الوحوش تعترض عل هذا التوصيف لأن وحشيتها مهما بلغت لن تبلغ وحشية هذا العدو فهي لا تقتل أبناءها عندما يولدون ترضعهم وتحنو عليهم وتربيهم وتمنع عنهم الخطر، بينما الصهاينة تآمروا مع النازية لقتل اليهود في ألمانيا (فيما يعرف بالمحرقة) مقابل تسهيل هجرة من يتبقى منهم إلى فلسطين،

Read More »

أشكال مبتكرة للمقاومة الفلسطينية

د. فايز رشيد الشعوب المحتلة أرضها والمغتصبة إرادة أبنائها، تبتكر كلّ يوم أشكال مقاومة جديدة ضد المحتلين المتغطرسين. قرأنا كثيراً عن أشكال المقاومة للشعب الفيتنامي ضد محتلي أرضه الأمريكيين. الشعب الفلسطيني هو أيضاً يبتكر مقاومته المتوائمة مع تضاريس أرضه. فلسطين تخلو من الغابات وسلاسل الجبال التي يمكن لها أن تكون ملجأً أميناً للمقاومين.. رغم ذلك، اجترح الشعب الانتفاضة كشكل

Read More »

إلى »الدارجيّين » الذين أدرَجُوا التعليمَ فى مُستوىً من الضّحَالةِ والإسفاف

محمد محمد الخطابي هذه الخطوة المتعثرة التي خطاها أو خبطها خبط عشواء القائمون على التعليم فى المغرب لإدراج ضمن مناهجه التربوية والتدريسية العامية أو الدارجة المغربية خطوة رعناء لن يُحمَد عقباها على المدىَ القريب جدّاً ،فردود الفعل من مختلف الجهات لم تتوان ولم تتأخر فى التصدّي بقوّة لوأد هذا الإجراء الذي لا يمتّ إلى ثقافة وفكر وتاريخ المغرببصلة ،هؤلاء"المُربّون" الذين نزلوا بفعلتهم هذه على كلّ غيور فى هذا

Read More »