الثلاثاء , يوليو 16 2019
الرئيسية / منبر مفتوح

منبر مفتوح

صندوقُ النقدِ الدولي عدوُ الشعوبِ ومدمرُ البلدانِ

د. مصطفى يوسف اللداوي/ صنعه الكبار ليتحكموا في الصغار، وأسسه الأقوياء ليسيطروا على الضعفاء، ووضع أسسه المنتصرون وأرسى قواعده المستعمرون، الذين أرادوه قصداً أداة لهم للسيطرة، ووسيلة للهيمنة، وأسلوباً للتحكم، وشكلاً للبقاء ومبرراً للوجود، وسبيلاً لتمرير سياساتهم والمحافظة على امتيازاتهم. إنه صندوق النقد الدولي وتابعه البنك الدولي، وجه الاستعمار الجديد وسلاحه الحاد، وأداته الخشنة،

أكمل القراءة »

دور الأمازيغ في تعريب بلاد المغرب

إبراهيم حرشاوي*/  تُحاول الحركة الأمازيغية، خاصة تلك التي تنزع نزوعا شوفينيا معروفا بتوجهها المعادي للحضارة العربية- الإسلامية أن تروج سرديّة أطلقتها المدرسة الأنثروبولوجية الاستعمارية إبان الاحتلال الفرنسي لِقِرَاءة الـتاريخ العربي- الإسلامي في مِنطَقة المغرب العربي. وتهدف هذه السردية إلى نشر وعي هوياتي يعتبر الفتح العربي- الإسلامي للمغرب العربي غزوا استعماريا لِموطن الأمازيغ. ويتمحور خطابها بالدّرجة الأولى حول أحداث التمرّد والرّدة التي شهدتها

أكمل القراءة »

غسان كنفاني قلمٌ لم ينكسرْ وقامةٌ لم تنحنِ

د. مصطفى يوسف اللداوي ما زالت كلماته حاضرة ومواقفه ثابتة، وقناعاته راسخة وقيمة سائدة، وكأنه حاضرٌ بيننا لم يغب، رغم أنه قد مضى على رحيله اغتيالاً سبعةٌ وأربعون عاماً، عندما زرع عملاء المخابرات الإسرائيلية في سيارته وتحت مقعده عبوةً شديدةَ الانفجار، أدت إلى استشهاده وابنة أخته لميس في بيروت في الثامن من تموز 1972، إلا أنه ما زال بيننا حاضراً بقوةٍ بكتبه الرائعة ورواياته الرمزية، ومقالاته الحرة ومقابلاته الوطنية، وكلماته المدوية ومواقفه الصلبة، وصورته التي لا تغيب عن المحافل، ولا تزال تتصدر المعارض والمؤتمرات.

أكمل القراءة »

طلاقُ العصرِ يفوقُ صفقةَ العصرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي/ تزامنت ورشة المنامة الاقتصادية التي سبقت الإعلان الرسمي عن صفقة القرن، ومهدت الطريق لها، مع خبرٍ اجتماعي صاخبٍ أخذ صفةً رأسمالية، وتقدم في بورصات المال على أرصدة ورشة المنامة، وقد يبقى لأيامٍ طويلة يتصدر نشرات الأخبار الاقتصادية

أكمل القراءة »

الشعب العربي ليس قاصرا ولا معاقا

د. علي محمد فخرو*/ آن لموضوع مكانة ودور وحدود مسؤوليات المؤسسة العسكرية في بلاد العرب أن يصل إلى نقطة الحسم المعقول والمقبول من شعوبها ومجتمعاتها. عندما حدثت الانقلابات العسكرية في منتصف القرن الماضي، في مختلف الأقطار العربية، وبتتابع سريع، رحب الكثيرون بقادتها وشعاراتها الوطنية والقومية الداعية إلى الاستقلال الوطني والقومي، والقضاء على النظام الإقطاعي الجائر، والتوزيع العادل للثروة الوطنية، وبناء دولة الرعاية الاجتماعية، والرفض الكامل للوجود الصهيوني في فلسطين

أكمل القراءة »

الورشة والصفقة والأزمة

د حسن نافعة*/ "الورشة" التي أقصدها هنا هي «ورشة المنامة» التي دعت الولايات المتحدة إلى عقدها في العاصمة البحرينية يومي 25 و26 يونيو/حزيران الحالي، وتشرف بنفسها على تنظيمها، وعلى وضع جدول أعمالها، وهدفها المعلن هو، بحث السبل الكفيلة، من وجهة نظر الولايات المتحدة الأمريكية طبعا، بتحويل البيئة السائدة في منطقة الشرق الأوسط من «بيئة صراعية»، تنتج الحرب والدمار لشعوبها، إلى «بيئة تعاونية» تساعد على تحقيق الأمن والاستقرار، وانخراط الشعوب في عملية تنمية مستدامة، تخرج

أكمل القراءة »

تبعات سوء التقدير وضعف ثقافة المواطنة

د عبد الإله بلقزيز/ نبّهتُ، في مقال سابق إلى ما ينطوي عليه تجاهل مجتمع ودولة لمشكلاتهما من خطورة. وسُقت لذلك مثالاً مازال طرياً في الأذهان، وما فتئت عقابيله الكارثية تنهمر علي كياناتنا من غير انقطاع،

أكمل القراءة »

موقع “صفقة القرن” في موازين القوى

منير شفيق/ منير شفيق/ البعض من الذين يرفضون " صفقة القرن" ويسعون صادقين، ومحقين، إلى إسقاطها، يقدمونها، بطريقة تبرزها غالبة على كل شيء، نافذة المفعول في كل ما تعمل، ولا أمل في ردها أو ردعها إلاّ من قِبل أهل المقاومة. وهم منتصرون عليها بالتأكيد. ولعل من بين هؤلاء بعضٌ يحصر إسقاطها بوحدة فصائل المقاومة الفلسطينية ومن يناصرها.

أكمل القراءة »

صفقة القرن حقيقة أم وهم؟

يوسف مكي/ ي لقاء جمعني مع مجموعة من المثقفين المصريين، بالقاهرة، كانت الهموم العربية، حاضرة في مناقشاتنا. وحين يكون الحديث عن الهموم العربية، تحضر فلسطين ومعاناة شعبها سواء ما هو جاثم تحت حراب الاحتلال، أو مشرد في المنافي والشتات. ومع مناقشة القضية الفلسطينية، انتقل الحديث عن «صفقة القرن» المزمع الإعلان عن تفاصيلها بعد نهاية شهر رمضان المبارك، وفقاً لتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وبعض أقطاب إدارته. الغريب في شأن هذه الصفقة، أن الإعلان عن تفاصيلها، تأخر أكثر من ثلاث سنوات

أكمل القراءة »

ورشة كوشنير في البحرين، أي سلام وأي ازدهار؟

معن بشور/ الورشة التي دعا اليها كوشنير مستشار الرئيس ترامب وصهره للانعقاد في البحرين تحت عنوان "السلام من اجل الازدهار" كخطوة على طريق تنفيذ "صفقة القرن" التي سيعلنها في نهاية شهر رمضان المبارك، تذكرنا بالعديد من المؤتمرات والاجتماعات المماثلة التي دعت اليها واشنطن تحت اسم "السلام" ولم يسفر عنها سوى الحروب والتوترات في المنطقة، والتي لم تساو

أكمل القراءة »