الخفاش...
الخفاش
وقفة الغضب /...
بمناسبة الذكرى الستين لصدور قانون الحريات العامة في المغرب التي تحل مع استمرار انتهاك الحقوق والحريا...
الساعة المشؤومة /...
ما زال قرار اعتماد التوقيت الصيفي على امتداد السنة يثير الكثير من الانتقادات اللاذعة في العديد من ال...
أي حكامة في تحديد الأولويات؟/...
انطلق القطار فائق السرعة الذي أُطلق عليه إسم (البراق) وبقطع النظر عن مدى صواب هذا الإسم الذي يمكن أن...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
من يزرع الشوك لا يحصد العنب/...
عرفت الحركة الاحتجاجية للتلاميذ انزلاقات خطيرة تمثلت في رفع بعض الشعارات البذيئة والصراخ بكلمات نابي...
المغرب والجزائر/...
دعا الملك محمد السادس في خطاب بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء جارة المغرب وشقيته الجزائر إلى تجاوز الخل...
انتهاكات الكيان الصهيوني للقانون...
يعتبر الكيان الغاصب لأرض فلسطين الاحتلال الأكثر دموية في التاريخ الحديث لما اقترفه وما زال يرتكبه من...
أي حكامة في تحديد الأولويات؟/...
انطلق القطار فائق السرعة الذي أُطلق عليه إسم (البراق) وبقطع النظر عن مدى صواب هذا الإسم الذي يمكن أن...
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
أي مخرج لأزمة التعليم؟ /...
بمناسبة الدخول المدرسي يتجدد النقاش والجدل في بلادنا حول قطاع التربية والتعليم وما يعانيه من هشاشة و...
من قرر الإبقاء على التوقيت الصيفي؟/

إبداء الإعجاب

أثار القرار السريع بالإبقاء على التوقيت الصيفي الكثير من الاستياء لدى فئات واسعة من المغاربة وقد انعكس ذلك بشكل واضح من خلال كتابات ومواقف كثيرة تضمنتها العديد من المنابر الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، وتدل الطريقة التي تم بها القرار المتخذ في هذا الشأن على الارتجال في العمل الحكومي وغياب رؤية واضحة حول الجدوى من القرار، خاصة بعد التساؤلات التي طُرحت والارتباك الحاصل في مواعيد دخول التلاميذ إلى المدارس ومواعيد الطيران وغير ذلك . ومن الغرابة أن  الحكومة عقدت اجتماعها  العادي صباح يوم الخميس دون التعرض لموضوع التوقيت، ثم عقدت اجتماعا استثنائيا في اليوم الموالي لمناقشة نقطة فريدة هي المصادقة على  تمديد العمل بالتوقيت الصيفي، مما جعل الكثير من المتتبعين يتساءلون هل هناك جهة ما تقرر من خارج الحكومة التي تجد نفسها مضطرة لتنفيذ ما يُملى عليها.

وكان من المفروض تقديم التوضيحات الكافية للرأي العام حول الأسباب والدواعي، ولماذا تمت كل الإجراءات في وقت قياسي ومتأخر؟ وفي أي سياق يتم الإبقاء على التوقيت الصيفي رغم عدم ملاءمته للحياة المعتادة داخل المجتمع المغربي؟ وكيف يمكن للحكومة أن تدحض ما يقال بأن هناك جهة خارجية وراء القرار؟ وتتزايد التساؤلات حول الموقف الحكومي من الغضب العارم المعبر عنه بمختلف وسائل التعبير؟؟

وأظن أن استمرار الصمت الحكومي في مواجهة التخمينات المتداولة والاحتجاجات القائمة حول موضوع التوقيت من شأنه أن يعمق الاستياء والتذمر من أسلوب تدبير الشأن العام.

 



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير