السنابل العجاف...
المعشوقة الساحرة
جمعية خريجي مدارس محمد الخامس تج...
عقدت جمعية خريجي مدارس محمد الخامس جمعها العام السنوي الرابع وقدم رئيس الجمعية الأستاذ عبد القادر ال...
الاحتلال يتعمد إلحاق الأذى بالصح...
قال الأسير المحرر والمختص بشؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة، أن سلطات الاحتلال تتعمد إلحاق الأذى بالصح...
العدو الأقبح في التاريخ /...
د. فايز رشيد/ العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني فهو يستأهل أكثر من ذلك فالصهاينة وحوش في أث...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
العدو الأقبح في التاريخ /...
د. فايز رشيد/ العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني فهو يستأهل أكثر من ذلك فالصهاينة وحوش في أث...
قضية خاشقجي /...
الجريمة البشعة التي ذهب ضحيتها الصحفي السعودي جمال خاشقجي بعد دخوله إلى قنصلية بلده في إسطامبول والت...
انتهاكات الكيان الصهيوني للقانون...
يعتبر الكيان الغاصب لأرض فلسطين الاحتلال الأكثر دموية في التاريخ الحديث لما اقترفه وما زال يرتكبه من...
مآسي الهجرة السرية/...
رغم أن اسمها الشائع هو "قوارب الموت" فإن عددا كبيرا من الشباب يبحثون عنها ويتحينون الفرصة لركوبها وا...
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
أي مخرج لأزمة التعليم؟ /...
بمناسبة الدخول المدرسي يتجدد النقاش والجدل في بلادنا حول قطاع التربية والتعليم وما يعانيه من هشاشة و...
خطورة « المياه المعدنية »؟ /

إبداء الإعجاب

بعد نشر صحيفة (بيان اليوم) تقريرا حول انعدام الفائدة الغذائية من « المياه المعدنية » المعبأة في قنينات البلاستيك للشرب وأنها يمكن أن تتسبب في الإصابة بالسرطان تناقلت عدة وسائل التواصل والمواقع تحليلات تربط بين نشر التقرير وإلغاء كتابة الدولة المكلفة بالماء وبالتالي إنهاء مهمة السيدة شرفات أفيلال التي تنتمي للحزب الذي تصدر عنه جريدة بيان اليوم.

وسواء كانت التحليلات المنشورة حول هذا الموضوع صائبة أو أنها جانبت الصواب يبقى التقرير المنشور يحتوي على بيانات تفيد بأن « المياه المعدنية » الموجودة في الأسواق بمختلف أنواعها تشكل خطورة على صحة الإنسان حيث جاء في التقرير المثير أن ”أجوبة خبراء ومختصين مغاربة وأجانب كانت كلها في اتجاه واحد، وهي أن المياه المعدنية المعبأة في القنينات “مياه ميتة” لا قيمة غذائية لها، بل وقد تتسبب في السرطان لمستهلكيها”.

وأضاف التقرير أن الأسباب التي تجعل هذه المياه غير مفيدة بل قد تسبب بعض أمراض السرطان، يرجعها الخبراء إلى أسباب عدة، منها شروط النقل والتخزين، وإلى التفاعلات التي تقع بين مكونات البلاستيك المستعمل في صناعة القنينات وبين مكونات المياه المعدنية التي تعبأ داخلها.

وفي غياب ما يدحض البيانات الواردة في التقرير فإنه يجدر التساؤل ما موقف وزارة الصحة وما موقف الحكومة ككل؟ وهل ستقوم الجهات المسؤولة بتقديم التوضيحات الضرورية للرأي العا وللمستهلكين؟ وهل سيتحرك المجتمع المدني المعني بحماية المستهلك؟  أم أن الصمت سيطوي هذا الموضوع؟ وإذا ظل الصمت سائدا فإن السؤال الذي سيطرح نفسه يتعلق بمدى قوة ونفوذ لوبي تجار المياه المعدنية.


*



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير