السنابل العجاف...
المعشوقة الساحرة
المغاربة مع مسيرة العودة الكبرى/...
تحت شعار: من أجل القدس عاصمة أبدية لفلسطين ودعما لمسيرة العودة الكبرى نظمت مجموعة العمل الوطنية من أ...
المقاطعة والريع/...
احتضنت مؤسسة محمد عابد الجابري للفكر والثقافة محاضرة للخبير الاقتصادي نجيب أقصبي حول "المقاطعة والري...
في اليوم العالمي للاجئين/...
في إطار متابعته لقضايا حقوق الإنسان على المستويين الوطني والدولي أصدر المكتب المركزي للعصبة المغربية...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
النظام العربي الرسمي إلى أين؟/...
د زياد حافظ تتفاعل التحوّلات الدولية والإقليمية والعربية بشكل يقلب كافة المفاهيم وموازين القوة ال...
تنظيم كأس العالم/...
حلم تنظيم كأس العالم راود الملك الراحل الحسن الثاني وتجدد نفس الحلم في العهد الجديد القديم فقدم المغ...
انتهاكات الكيان الصهيوني للقانون...
يعتبر الكيان الغاصب لأرض فلسطين الاحتلال الأكثر دموية في التاريخ الحديث لما اقترفه وما زال يرتكبه من...
سياسة التجهيل/...
ادعاء شخص لا يبدو أنه سوي بكونه رآى في المنام من يوجهه لوجود "كنز" في منطقة ما بقرية سرغينة، وخروج آ...
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
الديمقراطية أساس النموذج التنموي...
جميل جدا أن يتم الاعتراف الرسمي ومن أعلى مستوى بفشل "النموذج التنموي" المتبع منذ عقود من الزمن، ومن ...
صورة من عاصمة الأنوار/

إبداء الإعجاب

تعرف مدينة الرباط منذ عدة شهور أوراشا كثيرة وغير مسبوقة لتوسيع الشوارع وتزيينها وإنجاز مشاريع من شأنها أن تعطي صورة أجمل للمدينة في إطار عملية « رباط الأنوار »، وبقدر ما يجب التنويه بالجهود المبذولة في هذا الشأن فإن هناك بعض الظواهر التي تخدش الصورة التي يتوق إليها سكان مدينة الرباط وسكان المغرب عموما باعتبار أن الرباط عاصمة المغرب، ومن هذه الظواهر وجود حافلات مهترئة ومتسخة تجوب شوارع المدينة كوسيلة للنقل العمومي، ويمكن اعتبارها مؤشرا سلبيا يفيد بأن هناك تركيزا على بعض المظاهر دون الاهتمام بالمواطن الذي لا يتوفر سوى على هذه الوسيلة في تنقله.

وإذا كان من الحسنات العمل على تجميل العاصمة وغيرها من المدن فإن هذا العمل من المفروض أن ينطلق من مبدأ ضمان كرامة المواطن وتحسين ظروف عيشه، غير أنه حينما يضطر المواطن للتنقل في حافلات من المستوى المشار إليه فإنه لن يشعر بأنه مكرم في مدينته وفي وطنه، ولذلك نقول بأن أوراش الإصلاحات المفتوحة ينبغي أن يكون هدفها ومبتغاها قبل كل شيء هو تحسين ظروف العيش للسكان وضمان كرامتهم الإنسانية.

(الصورة المرفقة بهذا التعليق مأخوذة بهاتفي المحمول من شارع الحسن الثاني بوسط العاصمة)


*



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير