» صورة من عاصمة الأنوار/منبر عبد القادر العلمي
السنابل العجاف...
المعشوقة الساحرة
المغاربة مع مسيرة العودة الكبرى/...
تحت شعار: من أجل القدس عاصمة أبدية لفلسطين ودعما لمسيرة العودة الكبرى نظمت مجموعة العمل الوطنية من أ...
دعوة لمؤتمر طارئ للدول الموقعة ع...
دعا رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، وعضو اللجنة المكلفة لادارة شؤون الهيئ...
ما وراء "قانون القومية اليهودية"...
د عبد الإله بلقزيز / قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يو...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
ما وراء "قانون القومية اليهودية"...
د عبد الإله بلقزيز / قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يو...
من حالات التسيب /...
نشرت عدد من المواقع ,أن كنزة اخشيشن التي تبلغ من العمر 18 ربيعا وهي ابنة احمد اخشيشن القيادي في حزب ...
انتهاكات الكيان الصهيوني للقانون...
يعتبر الكيان الغاصب لأرض فلسطين الاحتلال الأكثر دموية في التاريخ الحديث لما اقترفه وما زال يرتكبه من...
العدمية /...
يسألونك عن"العدمية"، قل إنها: عدم التوزيع العادل للثروة عدم تكافؤ الفرص
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
الديمقراطية أساس النموذج التنموي...
جميل جدا أن يتم الاعتراف الرسمي ومن أعلى مستوى بفشل "النموذج التنموي" المتبع منذ عقود من الزمن، ومن ...
صورة من عاصمة الأنوار/

إبداء الإعجاب

تعرف مدينة الرباط منذ عدة شهور أوراشا كثيرة وغير مسبوقة لتوسيع الشوارع وتزيينها وإنجاز مشاريع من شأنها أن تعطي صورة أجمل للمدينة في إطار عملية « رباط الأنوار »، وبقدر ما يجب التنويه بالجهود المبذولة في هذا الشأن فإن هناك بعض الظواهر التي تخدش الصورة التي يتوق إليها سكان مدينة الرباط وسكان المغرب عموما باعتبار أن الرباط عاصمة المغرب، ومن هذه الظواهر وجود حافلات مهترئة ومتسخة تجوب شوارع المدينة كوسيلة للنقل العمومي، ويمكن اعتبارها مؤشرا سلبيا يفيد بأن هناك تركيزا على بعض المظاهر دون الاهتمام بالمواطن الذي لا يتوفر سوى على هذه الوسيلة في تنقله.

وإذا كان من الحسنات العمل على تجميل العاصمة وغيرها من المدن فإن هذا العمل من المفروض أن ينطلق من مبدأ ضمان كرامة المواطن وتحسين ظروف عيشه، غير أنه حينما يضطر المواطن للتنقل في حافلات من المستوى المشار إليه فإنه لن يشعر بأنه مكرم في مدينته وفي وطنه، ولذلك نقول بأن أوراش الإصلاحات المفتوحة ينبغي أن يكون هدفها ومبتغاها قبل كل شيء هو تحسين ظروف العيش للسكان وضمان كرامتهم الإنسانية.

(الصورة المرفقة بهذا التعليق مأخوذة بهاتفي المحمول من شارع الحسن الثاني بوسط العاصمة)


*



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير