السنابل العجاف...
المعشوقة الساحرة
المغاربة مع مسيرة العودة الكبرى/...
تحت شعار: من أجل القدس عاصمة أبدية لفلسطين ودعما لمسيرة العودة الكبرى نظمت مجموعة العمل الوطنية من أ...
ضد الغلاء/...
في غياب دور فاعل ومؤثر للمؤسسات التمثيلية والهيئات السياسية والنقابية في حماية القدرة الشرائية للمغا...
المغاربة مع مسيرة العودة الكبرى/...
تحت شعار: من أجل القدس عاصمة أبدية لفلسطين ودعما لمسيرة العودة الكبرى نظمت مجموعة العمل الوطنية من أ...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة...
د. يوسف مكي / ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في العلا...
/"المداويخ"...
أمام النجاح الملحوظ للحملة الوطنية لمقاطعة منتوجات بعض الشركات الاحتكارية التي تراكم ثروات هائلة عل...
انتهاكات الكيان الصهيوني للقانون...
يعتبر الكيان الغاصب لأرض فلسطين الاحتلال الأكثر دموية في التاريخ الحديث لما اقترفه وما زال يرتكبه من...
دُروسٌ وعِبر/...
الحملة الوطنية لمقاطعة بعض المواد التي اقتبسها شباب الطبقات الشعبية من تجارب في دول متقدمة كأسلوب مت...
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
الديمقراطية أساس النموذج التنموي...
جميل جدا أن يتم الاعتراف الرسمي ومن أعلى مستوى بفشل "النموذج التنموي" المتبع منذ عقود من الزمن، ومن ...
/ »المداويخ »

إبداء الإعجاب

أمام النجاح الملحوظ للحملة الوطنية لمقاطعة منتوجات بعض الشركات الاحتكارية التي تراكم ثروات هائلة على حساب الطبقات الشعبية وعوض أن تقوم الحكومة بمبادرة للتجاوب مع إرادة المشتكين من الغلاء الفاحش أو تقدم لهم تطمينات أو توضيحات في الموضوع وصف وزير المالية النشطاء الذين ينظمون حملة المقاطعة بأنهم « مداويخ » أمام من يفترض أنهم يمثلون الأمة في البرلمان، وتبعا لهذا التصرف غير المسؤول، تتزايد الاحتجاجات وتم فتح عريضة دولية لمطالبة الوزير المذكور بالاعتذار عن زلته لدعاة المقاطعة وللشعب المغربي الذي يعتبر النشطاء المقاطعون جزءا منه.

ولا يمكن إلا أن نعبر من خلال هذا المنبر عن استغرابنا لتصرف شخص يُفترض أنه مسؤول من واجبه أن يحترم المؤسسة التي يخاطبها ويحترم نفسه وموقعه الحكومي، ولو حدث مثل هذا التصرف الأخرق في دولة ديمقراطية لقامت الدنيا ولم تقعد وأقل ما يمكن أن يحدث هو إقالة الوزير الذي تحدث بسخرية وفاه بكلمة غير مناسبة في حق طائفة من الشعب.


*



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير