السنابل العجاف...
المعشوقة الساحرة
المغاربة مع مسيرة العودة الكبرى/...
تحت شعار: من أجل القدس عاصمة أبدية لفلسطين ودعما لمسيرة العودة الكبرى نظمت مجموعة العمل الوطنية من أ...
احتجاجات ضد (ترامب) /...
بمناسبة زيارة الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) لبريطانيا خرج عشرات الآلاف من ساكنة لندن للاحتجاج على ا...
احتجاجات ضد (ترامب) /...
بمناسبة زيارة الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) لبريطانيا خرج عشرات الآلاف من ساكنة لندن للاحتجاج على ا...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
نكسة النخب العربية ونهضة القيم ا...
د. مصطفى يوسف اللداوي في الوقت الذي تتهاوى فيه بقصدٍ الحصونُ العربية، وتسقط قلاعها الفكرية، وتنها...
الاحتقان/...
لا أظن أنه يمكن أن يختلف إثنان ممن يتابعون الشأن العام في المغرب حول وجود احتقان اجتماعي وتزايد الح...
انتهاكات الكيان الصهيوني للقانون...
يعتبر الكيان الغاصب لأرض فلسطين الاحتلال الأكثر دموية في التاريخ الحديث لما اقترفه وما زال يرتكبه من...
نجمة في روسيا/...
دورة كأس العالم لكرة القدم (2018) التي احتضنتها روسيا كشفت العديد من نجوم هذه الرياضة الأكثر شعبية ف...
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
الديمقراطية أساس النموذج التنموي...
جميل جدا أن يتم الاعتراف الرسمي ومن أعلى مستوى بفشل "النموذج التنموي" المتبع منذ عقود من الزمن، ومن ...
تحية للقضاء الرافض لعقد مبرم في الكيان الصهيوني/

إبداء الإعجاب

أصدرت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بيانا تسجل فيه بعتزاز وارتياح حكم قضاء الأسرة بمدينة صفرو برفض الاعتراف بعقد زواج مبرم في الكيان الصهيوني وفيما يلي نص البيان:

إن سكرتارية مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين المنعقدة في اجتماعها الدوري العادي يوم الخميس 22 مارس 2018 بعد تدارسها لعدد من القضايا المتعلقة بمجال اهتمامها تسجل بارتياح بالغ واعتزاز كبير الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية(قسم قضاء الأسرة تحت عدد 1181) بمدينة صفرو، وتوجه تحية عالية للموقف القضائي برفض التذييل الذي يعطي الصبغة التنفيذية لعقد زواج أبرم في الكيان الصهيوني العنصري الغاصب لأرض فلسطين، حيث عللت المحكمة أن «العقد المراد تذييله أُبرم أمام السلطات الإدارية « الإسرائيلية »، التي لا تعتبر ذات سيادة شرعية في إبرام مثل تلك العقود على المغاربة المسلمين، وفق منظور النظام العام المغربي»، وأن المشرع المغربي «لم يعترف .. بسلطات إدارية لدولة تسمى « إسرائيل »»، ولهذا رفضت المحكمة الطلب، معتبرة أنه «جاء مخالفا للنظام العام المغربي وغير قائم على أساس».

    وبهذا الحكم يكون القضاء ليس فقط منسجما مع القانون والنظام العام في المغرب وإنما ينتصر كذلك للقيم الإنسانية والمواثيق الدولية التي تتنافي مع الاحتلال والغصب ولا تزكي قيام كيان على أنقاض الحقوق الوطنية الثابتة لأصحاب الأرض الشرعيين، كما أن الحكم المذكور يسير في اتجاه رفض التطبيع مع الكيان المحتل.

    وتأمل مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين أن يكون اجتهاد المحكمة الابتدائية بمدينة صفرو نموذجا يُحتذا به في عدم الاعتراف بما يصدر عن سلطات كيان إرهابي محتل، كما تأمل أن يلاحق القضاء المغربي مجرمي الحرب الصهاينة المتورطين في جرائم الإبادة وجرائم ضد الإنسانية إذا وطأت أقدامهم أرض المغرب ولو كانوا ينحدرون من أصل مغربي ما دام أنهم اختاروا الهجرة والتجند في كيان عدو وذي طبيعة إجرامية.

وتؤكد مجموعة العمل من جديد على ضرورة التعجيل بإصدار قانون تجريم التطبيع لوضع حد للاختراق الصهيوني الذي يتم تحت غطاءات مختلفة لترويج صورة مزيفة عن الطبيعة الإجرامية للكيان الغاصب وما يرتكبه كل يوم في حق الشعب الفلسطيني وفي حق المقدسات الدينية في القدس وفي كل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

السكرتاية الوطنية


*



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير