السنابل العجاف...
المعشوقة الساحرة
المغاربة مع مسيرة العودة الكبرى/...
تحت شعار: من أجل القدس عاصمة أبدية لفلسطين ودعما لمسيرة العودة الكبرى نظمت مجموعة العمل الوطنية من أ...
المقاطعة والريع/...
احتضنت مؤسسة محمد عابد الجابري للفكر والثقافة محاضرة للخبير الاقتصادي نجيب أقصبي حول "المقاطعة والري...
في اليوم العالمي للاجئين/...
في إطار متابعته لقضايا حقوق الإنسان على المستويين الوطني والدولي أصدر المكتب المركزي للعصبة المغربية...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
النظام العربي الرسمي إلى أين؟/...
د زياد حافظ تتفاعل التحوّلات الدولية والإقليمية والعربية بشكل يقلب كافة المفاهيم وموازين القوة ال...
تنظيم كأس العالم/...
حلم تنظيم كأس العالم راود الملك الراحل الحسن الثاني وتجدد نفس الحلم في العهد الجديد القديم فقدم المغ...
انتهاكات الكيان الصهيوني للقانون...
يعتبر الكيان الغاصب لأرض فلسطين الاحتلال الأكثر دموية في التاريخ الحديث لما اقترفه وما زال يرتكبه من...
سياسة التجهيل/...
ادعاء شخص لا يبدو أنه سوي بكونه رآى في المنام من يوجهه لوجود "كنز" في منطقة ما بقرية سرغينة، وخروج آ...
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
الديمقراطية أساس النموذج التنموي...
جميل جدا أن يتم الاعتراف الرسمي ومن أعلى مستوى بفشل "النموذج التنموي" المتبع منذ عقود من الزمن، ومن ...
قضية بوعشرين والأسئلة المطروحة/

إبداء الإعجاب

إن اعتقال الصحفي توفيق بوعشرين والتهم الثقيلة التي تتابعه النيابة العامة بها تطرح على المتتبعين للقضايا العامة للبلاد عدة استفهامات وقد تبين ذلك بوضوح من خلال ردود الأفعال التي عكستها الصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي، وبعيدا عن أي تدخل في شؤون القضاء وعن أي تحيز للمشتكيتين أو المشتكى به فإن طبيعة هذا الأخير كصحفي مشاكس لما هو سائد في المشهد السياسي وناقد لاذع لممارسات وتوجهات رسمية والطريقة التي اعتقل بها وخطورة التهم الموجهة إليه والظرفية التي تأتي فيها هذه المتابعة وما يثيره دفاع المعني بالأمر من تجاوزات للقانون..كل ذلك يثير الكثير من التساؤلات حول أبعاد وخلفيات ما يجري؛ وعلى فرض أن ما جاء في الشكايتين المعلن عنهما صحيحا ولا مجال للطعن فيه، فهل يمكن أن يكون كافيا من الناحية القانونية لقيام حوالي 40 من رجال الأمن باقتحام مقر الجريدة التي يديرها توفيق بوعشرين لاعتقاله مع ما رافق ذلك من رجة نفسية لدى العاملين بالجريدة؟ وهل يجوز قانونا التشهير بشخص يعتبر بريئا قبل ثبوت أي إدانة في حقه؟ وهل  يمكن اعتبار الاتهام بجريمة « الاتجار في البشر » أمرا عاديا بالنظر لمضامين الشكايتين اللتين تنبني عليهما المتابعة؟ وهل يمكن أن تكون الملابسات المحيطة بهذه القضية مؤشرا على وجود أسلوب جديد لتصفية الأقلام المزعجة وإسكات الأصوات المشاكسة؟

وأمام هذه التساؤلات وغيرها فإننا لا يمكن إلا أن نتابع بقلق ما يحدث، ونأمل أن يقول القضاء كلمته بعيدا عن أي ضغط كيفما كان نوعه وألا يخضع في ذلك إلا للقانون.


*



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير