السنابل العجاف...
المعشوقة الساحرة
استنكار إقحام الدارجة في المقررا...
أصدر المكتب الإداري لجمعية خريجي مدارس محمد الخامس عقب اجتماعه بمناسبة بداية الموسم الدراسي الجديد ت...
اعتقال 4000 فلسطيني منذ مطلع الع...
في حديثه لموقع ”الغد“ قال عبد الناصر فروانة الأسير المحرر والمختص بشؤون الأسرى، أنه تم تسجيل قرابة 4...
ضد تدريج التعليم /...
بلاغ من جمعية حماية الأسرة المغربية في إطار الحملة المتواصلة لاستنكار إقحام الدارجة في المقررات...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
قواعد العدوان وحماية المدنيين/...
بنت الأرض قالت مندوبة المملكة المتحدة البريطانية في مجلس الأمن في إشارة إلى العدوان الثلاثي الذي ...
من يوقف تيار الانحطاط؟/...
بعد انكشاف المستوى المنحط لبعض المقررات الدراسية في بداية الموسم الدراسي الجديد، وبعد الاستنكار الوا...
انتهاكات الكيان الصهيوني للقانون...
يعتبر الكيان الغاصب لأرض فلسطين الاحتلال الأكثر دموية في التاريخ الحديث لما اقترفه وما زال يرتكبه من...
العدمية /...
يسألونك عن"العدمية"، قل إنها: عدم التوزيع العادل للثروة عدم تكافؤ الفرص
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
أي مخرج لأزمة التعليم؟ /...
بمناسبة الدخول المدرسي يتجدد النقاش والجدل في بلادنا حول قطاع التربية والتعليم وما يعانيه من هشاشة و...
شهيدات الحيف الاجتماعي

إبداء الإعجاب

الاتساع المتزايد في التفاوت الاجتماعي بسبب السياسة اللاشعبية المتبعة منذ عقود من الزمن يؤدي للمزيد من امتهان الكرامة البشرية في بلادنا ومن الكوارث الناجمة عن الحيف الاجتماعي الذي تعانيه فئات عريضة من الشعب المغربي الكارثة التي ذهبت ضحيتها 15 امرأة بإقليم الصويرة بسبب التدافع من أجل الحصول على مساعدة غذائية لا تسمن ولا تغني من جوع مما يطرح إشكالية انتشار الفقر وعدم الجدوى من الصدقات في الحد من آفة الاحتياج خاصة إذا كانت غير منظمة بشكل جيد وذات خلفيات سياسوية ضيقة.

ونؤكد بمناسبة هذه الكارثة المأساوية بأن كرامة الإنسان ينبغي أن تكون فوق كل اعتبار،وأن المواجهة الحقيقية للفقر تكمن في إقرار نظام اقتصادي واجتماعي يقوم على التوزيع العادل للثروات ويضمن العيش الكريم للجميع، الأمر الذي لا يتحقق في ظل ديمقراطية شكلية لا تتبلور من خلالها إرادة الشعب في تحديد الاختيارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وبالتالي فإنه لا مناص من تغيير جذري يقطع مع الاستبداد ويغلق منافذ الفساد، وتحصين المجتمع بالعدل والإنصاف واحترام الكرامة الإنسانية.


*



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير