المعشوقة الساحرة...
المعشوقة الساحرة
جمعية خريجي مدارس محمد الخامس وب...
مع بداية موسم دراسي جديد عقد المكتب الإداري لجمعية خريجي مدارس محمد الخامس اجتماعا برئاسة رئيس الجمع...
ندوة حول القانون الدولي الإنساني...
في إطار تفعيل اتفاقية التعاون بين اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني بالمغرب ونظيرتها في دولة قط...
لماذا يصلح مجلس المستشارين؟ /...
حينما طالبت أحزاب الكتلة الديمقراطية في مذكرتها المؤرخة في 19 يونيو 1992 بحذف الثلث الذي يُنتخب بطري...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
تحوّلات في الجزيرة العربية؟ /...
د زياد حافظ / في سلسلة مقالات سابقة عرضنا ملامح التحوّلات السياسية على الصعيد الدولي والإقليمي والع...
لماذا يصلح مجلس المستشارين؟ /...
حينما طالبت أحزاب الكتلة الديمقراطية في مذكرتها المؤرخة في 19 يونيو 1992 بحذف الثلث الذي يُنتخب بطري...
الاقتصاد التضامني بين منظور علال...
من نتائج هيمنة اقتصاد السوق التناقض الصارخ بين التطور الهائل على مستوى الإنتاج دون أن ينعكس ذلك بشكل...
شرف مقابل خِزي /...
خلال انعقاد مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي بالمدينة الروسية سانت بطرسبورغ حضر وفد عن الكيان الصهيوني...
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
لا مناص من التغيير الجذري/...
من خلال الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية (13 أكتوبر2017) يتأكد من جديد أن هناك إجماعا ب...
هل هو تعميم للفساد؟ /

إبداء الإعجاب

أعلن عدد من المواطنين من مناطق مختلفة بالمغرب عبر وسائل التواصل الاجتماعي أنهم فوجئوا بأن لحوم أضاحي العيد بعد يوم أو يومين من ذبحها تغير لونها وبدأت تنبعث منها روائح كريهة، وتعقيبا على ذلك صرح مدير المصالح البيطرية بوزارة الفلاحة أن المصالح المختصة سجّلت ما يفوق ألف حالة للحوم الأضاحي الفاسدة عبر التراب الوطني، وأن الوزارة تنتظر تحاليل العينات التي أرسلت لمخبرين تابعين لكل من الأمن الوطني والدرك الوطني لمعرفة سبب فساد لحوم الأضاحي.

وما دام أن الأمر لا يتعلق بحالة معزولة وفي انتظار الإعلان الرسمي عن أسباب فساد لحوم أضاحي العيد في مناطق مختلفة من المغرب فإنه يبدو أن شبهة الفساد قائمة ويحق لنا أن نتساءل هل هناك إصرار على تعميم الفساد من طرف اللوبيات التي لا يهمها سوى الاغتناء غير المشروع ولو كان ذلك على حساب أرواح الأبرياء؟ وهل يعني ما حدث للحوم العيد أن ظاهرة غياب الردع بالنسبة للفاسدين تشجعهم على توسيع « نشاطهم » كما تشجع آخرين على الالتحاق بعالم الفساد والإفساد؟

وأخيرا نتمنى ألا يكون مصير التحقيق في موضوع فساد لحوم أضاحي العيد مثل تحقيقات أعلن عنها من قبل في مواضيع مختلفة دون أن يتم الإعلان عن نتائجها ودون اتخاذ أي تدابير عقابية أو تصحيحية بشأنها.


*



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير