المعشوقة الساحرة...
المعشوقة الساحرة
في نهاية الموسم الدراسي/...
نظمت جمعية خريجي مدارس محمد الخامس بتعاون وتنسيق مع إدارة وأساتذة المؤسسة ومشاركة التلميذات والتلامي...
دعم التعاون في مجال القانون الدو...
في إطار توطيد علاقات التعاون بين اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني بالمغرب والمؤسسات الدولية ال...
حول الدخول السياسي /...
بمناسبة ما يُعرف بالدخول السياسي أجرت جريدة (المنعطف) حوارا مع الأستاذ عبد القادر العلمي حول سمات ال...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
اللغة العربية هي أصل لغات العالم...
لا شك ان تساؤلات عديدة راودت علماء اللسانيات حول أصل اللغات، وبأي لغة كلّم الله رسوله سيدنا موسى علي...
أين الثروة؟ /...
محمد زيان محامي الحكومة سابقا ووزير حقوق الإنسان الأسبق تساءل في مؤتمر حزبه عن الموارد المالية لمناج...
الاقتصاد التضامني بين منظور علال...
من نتائج هيمنة اقتصاد السوق التناقض الصارخ بين التطور الهائل على مستوى الإنتاج دون أن ينعكس ذلك بشكل...
الانتظارية المملة! /...
كل الغيورين الذين يحبون وطنهم المغرب يتقاسمون التطلع لغد أفضل تشرق فيه شمس الحرية والكرامة والعدالة ...
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
التطبيع تنكر لحق الشعب الفلسطيني...
التطبيع في اللغة مشتق من كلمة طبيعي، وتطبيع العلاقة مع الشيء يعني جعلها طبيعية وعادية ومقبولة، وكلمة...
إدانة الاعتداء على حرمة المسجد الأقصى/

إبداء الإعجاب

 أصدرت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بيانا بإدانة الاعتداء على حرمة المسجد الأقصى ومنع المقدسيين من إقامة صلاة الجمعة واستنكرت المجموعة الصمت العربي الرسمي ودعت كل الجهات المعنية إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية في مواجهة العدوان، كما دعت إلى مقاطعة الكيان الصهيوني وتجريم التطبيع معه، وفيما يلي نص البيان:

إذا كانت المقاومة حقا مشروعا لكل شعب اغتصبت أرضه  فإن المقاومة في فلسطين المحتلة تتكالب عليها كل القوى الاستعمارية ويتنكر لها حتى بعض من يُفترض فيهم مناصرتها ودعمها إرضاء لأعدائها وإثر كل عملية في مواحهة الاحتلال الصهيوني وما يمارسه من إرهاب وعنصرية ضد أصحاب الأرض الشرعيين، تتحرك الآلة العسكرية الصهيونية لفرض عقاب جماعي على الفلسطينيين والاعتداء على المقدسات الدينية، وفي هذا السياق يأتي العدوان الجديد لقوات الاحتلال على القدس والمسجد الأقصى المبارك وإقدامها على منع إقامة صلاة الجمعة به وإغلاق أبوابه في وجه المصلين، والمنع الاستفزازي للصلاة في جواره، إلى جانب الاعتداءات والاعتقالات في صفوف المقدسيين ومحاولة إخضاعهم للمرور إلى المسجد الأقصى عبر بوابات إلكترونية ضدا على حقوقهم الثابتة وغير القابلة للتصرف.

وإن مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين إذ تحيي صمود الشعب الفلسطيني وتمسكه بمقدساته ومقدسات أمتنا العربية والإسلامية، تدين الاعتداء على حرمة المسجد الأقصى وانتهاك الحق في ممارسة الشعائر الدينية وتحذر من خطورة المشروع الصهيوني الهادف إلى التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى كخطوة نحو تهويده والاستيلاء عليه بالكامل.

وتستنكر مجموعة العمل الصمت العربي الرسمي في مواجهة الغطرسة الصهيونية وتكالب قوى الطغيان الدولي ضد حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وتحرير فلسطين، وتدعو كل المؤسسات والهيئات الدولية والإقليمية المعنية بالقضية الفلسطينية وقضية القدس إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية في مواجهة العدوان على الشعب الفلسطيني وعلى المقدسات الدينية في القدس.

ونعتبر في مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين أن أبسط الواجبات التي يُمليها دعم الشعب الفلسطيني في كفاحه العادل هو مقاطعة الكيان الصهيوني ومنع أي شكل من أشكال التطبيع معه والتعجيل بإصدار قانون تجريم التطبيع.

وحرر بالرباط في 17 يوليوز 2017

                                         سكرتارية مجموعة العمل

                                        الوطنية من أجل فلسطين

 

 

 

 


*



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير