السنابل العجاف...
المعشوقة الساحرة
المغاربة مع مسيرة العودة الكبرى/...
تحت شعار: من أجل القدس عاصمة أبدية لفلسطين ودعما لمسيرة العودة الكبرى نظمت مجموعة العمل الوطنية من أ...
ضد الغلاء/...
في غياب دور فاعل ومؤثر للمؤسسات التمثيلية والهيئات السياسية والنقابية في حماية القدرة الشرائية للمغا...
المغاربة مع مسيرة العودة الكبرى/...
تحت شعار: من أجل القدس عاصمة أبدية لفلسطين ودعما لمسيرة العودة الكبرى نظمت مجموعة العمل الوطنية من أ...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة...
د. يوسف مكي / ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في العلا...
/"المداويخ"...
أمام النجاح الملحوظ للحملة الوطنية لمقاطعة منتوجات بعض الشركات الاحتكارية التي تراكم ثروات هائلة عل...
انتهاكات الكيان الصهيوني للقانون...
يعتبر الكيان الغاصب لأرض فلسطين الاحتلال الأكثر دموية في التاريخ الحديث لما اقترفه وما زال يرتكبه من...
دُروسٌ وعِبر/...
الحملة الوطنية لمقاطعة بعض المواد التي اقتبسها شباب الطبقات الشعبية من تجارب في دول متقدمة كأسلوب مت...
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
الديمقراطية أساس النموذج التنموي...
جميل جدا أن يتم الاعتراف الرسمي ومن أعلى مستوى بفشل "النموذج التنموي" المتبع منذ عقود من الزمن، ومن ...
إدانة الاعتداء على حرمة المسجد الأقصى/

إبداء الإعجاب

 أصدرت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بيانا بإدانة الاعتداء على حرمة المسجد الأقصى ومنع المقدسيين من إقامة صلاة الجمعة واستنكرت المجموعة الصمت العربي الرسمي ودعت كل الجهات المعنية إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية في مواجهة العدوان، كما دعت إلى مقاطعة الكيان الصهيوني وتجريم التطبيع معه، وفيما يلي نص البيان:

إذا كانت المقاومة حقا مشروعا لكل شعب اغتصبت أرضه  فإن المقاومة في فلسطين المحتلة تتكالب عليها كل القوى الاستعمارية ويتنكر لها حتى بعض من يُفترض فيهم مناصرتها ودعمها إرضاء لأعدائها وإثر كل عملية في مواحهة الاحتلال الصهيوني وما يمارسه من إرهاب وعنصرية ضد أصحاب الأرض الشرعيين، تتحرك الآلة العسكرية الصهيونية لفرض عقاب جماعي على الفلسطينيين والاعتداء على المقدسات الدينية، وفي هذا السياق يأتي العدوان الجديد لقوات الاحتلال على القدس والمسجد الأقصى المبارك وإقدامها على منع إقامة صلاة الجمعة به وإغلاق أبوابه في وجه المصلين، والمنع الاستفزازي للصلاة في جواره، إلى جانب الاعتداءات والاعتقالات في صفوف المقدسيين ومحاولة إخضاعهم للمرور إلى المسجد الأقصى عبر بوابات إلكترونية ضدا على حقوقهم الثابتة وغير القابلة للتصرف.

وإن مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين إذ تحيي صمود الشعب الفلسطيني وتمسكه بمقدساته ومقدسات أمتنا العربية والإسلامية، تدين الاعتداء على حرمة المسجد الأقصى وانتهاك الحق في ممارسة الشعائر الدينية وتحذر من خطورة المشروع الصهيوني الهادف إلى التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى كخطوة نحو تهويده والاستيلاء عليه بالكامل.

وتستنكر مجموعة العمل الصمت العربي الرسمي في مواجهة الغطرسة الصهيونية وتكالب قوى الطغيان الدولي ضد حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وتحرير فلسطين، وتدعو كل المؤسسات والهيئات الدولية والإقليمية المعنية بالقضية الفلسطينية وقضية القدس إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية في مواجهة العدوان على الشعب الفلسطيني وعلى المقدسات الدينية في القدس.

ونعتبر في مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين أن أبسط الواجبات التي يُمليها دعم الشعب الفلسطيني في كفاحه العادل هو مقاطعة الكيان الصهيوني ومنع أي شكل من أشكال التطبيع معه والتعجيل بإصدار قانون تجريم التطبيع.

وحرر بالرباط في 17 يوليوز 2017

                                         سكرتارية مجموعة العمل

                                        الوطنية من أجل فلسطين

 

 

 

 


*



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير