المعشوقة الساحرة...
المعشوقة الساحرة
في نهاية الموسم الدراسي/...
نظمت جمعية خريجي مدارس محمد الخامس بتعاون وتنسيق مع إدارة وأساتذة المؤسسة ومشاركة التلميذات والتلامي...
دعم التعاون في مجال القانون الدو...
في إطار توطيد علاقات التعاون بين اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني بالمغرب والمؤسسات الدولية ال...
حول الدخول السياسي /...
بمناسبة ما يُعرف بالدخول السياسي أجرت جريدة (المنعطف) حوارا مع الأستاذ عبد القادر العلمي حول سمات ال...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
اللغة العربية هي أصل لغات العالم...
لا شك ان تساؤلات عديدة راودت علماء اللسانيات حول أصل اللغات، وبأي لغة كلّم الله رسوله سيدنا موسى علي...
أين الثروة؟ /...
محمد زيان محامي الحكومة سابقا ووزير حقوق الإنسان الأسبق تساءل في مؤتمر حزبه عن الموارد المالية لمناج...
الاقتصاد التضامني بين منظور علال...
من نتائج هيمنة اقتصاد السوق التناقض الصارخ بين التطور الهائل على مستوى الإنتاج دون أن ينعكس ذلك بشكل...
الانتظارية المملة! /...
كل الغيورين الذين يحبون وطنهم المغرب يتقاسمون التطلع لغد أفضل تشرق فيه شمس الحرية والكرامة والعدالة ...
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
التطبيع تنكر لحق الشعب الفلسطيني...
التطبيع في اللغة مشتق من كلمة طبيعي، وتطبيع العلاقة مع الشيء يعني جعلها طبيعية وعادية ومقبولة، وكلمة...
عدوان بالوكالة /

إبداء الإعجاب

بقطع النظر عن اختلافي العميق مع الأنظمة السياسية القائمة في دول الخليج العربي مجموعة ومنفردة، وبعيدا عن أي خلفية طائفية أو غيرها، فإني أعتبر ما تتعرض له دولة قطر عل يد «شقيقاتها» المجاورة لها بإيعاز من قوى الطغيان الدولي، لا يعد مجرد ظلم من «ذوي القربى» وإنما هو عدوان صارخ بالوكالة على قطر، وتنفيذ خَنوع وجبان للمخططات الأمبريالية التي لا تنحصر أهدافها في ضرب السيادة القطرية وإنما تتوخى بصفة أساسية تصفية وإنهاء مقاومة الاحتلال الصهيوني وتكريس غصبه لفلسطين وتهويده للقدس، كما يرمي إلى المزيد من تمريغ الكرامة العربية في الوحل ومواصلة البرنامج الاستعماري الرهيب بالتفكيك والتمزيق والإضعاف والتركيع والإذلال لكل الأنظمة العربية في المنطقة، في مقابل ترسيخ حماية ودعم الكيان الصهيوني الإرهابي العنصري التوسعي.

وإذا كان بعض «القادة» العرب يرتمون بجبن ونذالة في حضن قوى الطغيان الدولي وينخرطون بغباء في مخططات الإبادة والتخريب والدمار بالوكالة عن أخطر وأكبر قوى استعمارية في العالم على خلفية أنها تحميهم من غضب الشعوب، فإنهم واهمون لأن الشعوب مهما كانت مقهورة ومقموعة فإن غضبها قادم لا محالة، لأنها لا يمكن أن تقبل الذل والمهانة ولا يمكن أن ترضى إلا بالحرية والعزة والكرامة.

 


*



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير