السنابل العجاف...
المعشوقة الساحرة
المغاربة مع مسيرة العودة الكبرى/...
تحت شعار: من أجل القدس عاصمة أبدية لفلسطين ودعما لمسيرة العودة الكبرى نظمت مجموعة العمل الوطنية من أ...
ضد الغلاء/...
في غياب دور فاعل ومؤثر للمؤسسات التمثيلية والهيئات السياسية والنقابية في حماية القدرة الشرائية للمغا...
المغاربة مع مسيرة العودة الكبرى/...
تحت شعار: من أجل القدس عاصمة أبدية لفلسطين ودعما لمسيرة العودة الكبرى نظمت مجموعة العمل الوطنية من أ...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة...
د. يوسف مكي / ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في العلا...
/"المداويخ"...
أمام النجاح الملحوظ للحملة الوطنية لمقاطعة منتوجات بعض الشركات الاحتكارية التي تراكم ثروات هائلة عل...
انتهاكات الكيان الصهيوني للقانون...
يعتبر الكيان الغاصب لأرض فلسطين الاحتلال الأكثر دموية في التاريخ الحديث لما اقترفه وما زال يرتكبه من...
دُروسٌ وعِبر/...
الحملة الوطنية لمقاطعة بعض المواد التي اقتبسها شباب الطبقات الشعبية من تجارب في دول متقدمة كأسلوب مت...
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
الديمقراطية أساس النموذج التنموي...
جميل جدا أن يتم الاعتراف الرسمي ومن أعلى مستوى بفشل "النموذج التنموي" المتبع منذ عقود من الزمن، ومن ...
عدوان بالوكالة /

إبداء الإعجاب

بقطع النظر عن اختلافي العميق مع الأنظمة السياسية القائمة في دول الخليج العربي مجموعة ومنفردة، وبعيدا عن أي خلفية طائفية أو غيرها، فإني أعتبر ما تتعرض له دولة قطر عل يد «شقيقاتها» المجاورة لها بإيعاز من قوى الطغيان الدولي، لا يعد مجرد ظلم من «ذوي القربى» وإنما هو عدوان صارخ بالوكالة على قطر، وتنفيذ خَنوع وجبان للمخططات الأمبريالية التي لا تنحصر أهدافها في ضرب السيادة القطرية وإنما تتوخى بصفة أساسية تصفية وإنهاء مقاومة الاحتلال الصهيوني وتكريس غصبه لفلسطين وتهويده للقدس، كما يرمي إلى المزيد من تمريغ الكرامة العربية في الوحل ومواصلة البرنامج الاستعماري الرهيب بالتفكيك والتمزيق والإضعاف والتركيع والإذلال لكل الأنظمة العربية في المنطقة، في مقابل ترسيخ حماية ودعم الكيان الصهيوني الإرهابي العنصري التوسعي.

وإذا كان بعض «القادة» العرب يرتمون بجبن ونذالة في حضن قوى الطغيان الدولي وينخرطون بغباء في مخططات الإبادة والتخريب والدمار بالوكالة عن أخطر وأكبر قوى استعمارية في العالم على خلفية أنها تحميهم من غضب الشعوب، فإنهم واهمون لأن الشعوب مهما كانت مقهورة ومقموعة فإن غضبها قادم لا محالة، لأنها لا يمكن أن تقبل الذل والمهانة ولا يمكن أن ترضى إلا بالحرية والعزة والكرامة.

 


*



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير