السنابل العجاف...
المعشوقة الساحرة
جمعية خريجي مدارس محمد الخامس تج...
عقدت جمعية خريجي مدارس محمد الخامس جمعها العام السنوي الرابع وقدم رئيس الجمعية الأستاذ عبد القادر ال...
الاحتلال يتعمد إلحاق الأذى بالصح...
قال الأسير المحرر والمختص بشؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة، أن سلطات الاحتلال تتعمد إلحاق الأذى بالصح...
العدو الأقبح في التاريخ /...
د. فايز رشيد/ العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني فهو يستأهل أكثر من ذلك فالصهاينة وحوش في أث...
عبد القادر العلمي نبذة موجزة عن ...
مزداد بشفشاون الحياة الدراسية: • تابع تعليمه الابتدائي والثانوي بمدارس محمد الخامس بالرباط وحصل ع...
العدو الأقبح في التاريخ /...
د. فايز رشيد/ العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني فهو يستأهل أكثر من ذلك فالصهاينة وحوش في أث...
قضية خاشقجي /...
الجريمة البشعة التي ذهب ضحيتها الصحفي السعودي جمال خاشقجي بعد دخوله إلى قنصلية بلده في إسطامبول والت...
انتهاكات الكيان الصهيوني للقانون...
يعتبر الكيان الغاصب لأرض فلسطين الاحتلال الأكثر دموية في التاريخ الحديث لما اقترفه وما زال يرتكبه من...
مآسي الهجرة السرية/...
رغم أن اسمها الشائع هو "قوارب الموت" فإن عددا كبيرا من الشباب يبحثون عنها ويتحينون الفرصة لركوبها وا...
أولوية الإصلاح الدستوري...
صادر عن دار السلام بالرباط سنة 2009/ بعد استعراض موجز لنضالات الشعب المغربي من أجل الديمقراطية ال...
أي مخرج لأزمة التعليم؟ /...
بمناسبة الدخول المدرسي يتجدد النقاش والجدل في بلادنا حول قطاع التربية والتعليم وما يعانيه من هشاشة و...
هجرة قسرية

إبداء الإعجاب

حينما كان الشُّحُوب

يعلو مُحَيَّاك

ورِدَاءُ الحزن يُسَرْبِلُكِ

حينما كنت تمشين

حافية القدمين

فوق أرض جرداء

وترتجفين خوفا

في ذلك الزمن الأغْبر

كان يسعدني

أن أرحلَ

في الفضاءاتِ المُوحشة

لأعود إليك

بباقات ورد أحمر

تعلوها قطرات

من ندى الفجر

كنت أتغنى باسمك

في طريق الأهوال

أبشر الناس

أن الشمس لابد أن تُشرق

وأن الأشباح التي كانت تُرهبك

لابد أن تَحترق

وحينما اخترتِ

منتصف الطريق للتوقف

وآثرت ولوج حديقة

مغرية الألوان

والانتشاء بسعادة الوهم

والتفسح بين أغراس

بلا جذور

لم يعد لصورتي

أي معنى في عينيك

وضاع إسمي

بين عشاق جسدك الكثر

خذلتني ملامحك المتغيرة

فهاجرت خيمتك قسرا

لأواصل الطريق

حاملا رسالتي معي

أصدح بها

في الفضاءات الواسعة

بعد أن أضحت

غير ذات معنى

في أذنيك

لكن تأكدي أن التوقف

خوفا من أهوال الطريق

أو لقطف فاكهة الموسم

يجعلك حتما

بلا لون ولا بريق

يجعلك لا شيء

 


*



لا يجوز إعادة نشر أي جزء من هذا الموقع أو تخزينه دون تصريح مسبق © ABDELKADER-ALAMI.COM © جميع الحقوق محفوظة 2015

Mohamed El Ghoubach : تصميم و تطوير