الثلاثاء , أبريل 23 2019
الرئيسية / أخبار متنوعة / تعيين بنصالح رئيسا مؤقتا للجزائر رغم رفض المتظاهرين

تعيين بنصالح رئيسا مؤقتا للجزائر رغم رفض المتظاهرين

إبداء الإعجاب

على الرغم من رفض الشارع الجزائري وشعارات الحراك التي تطالب برحيل كل رموز النظام فقد عين البرلمان الجزائري رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا وذلك في أعقاب استقالة عبد العزيز بوتفليقة بعد مظاهرات حاشدة ضد حكمه استمرت لعدة أسابيع تطبيقا للمادة 102 من الدستور الجزائري في تجاهل لما يعبر عنه المحتجون الذين يطالبون بنظام  جديد على أسس ديمقراطية تقطع مع نظام بوتفليقة وكل رموزه.

وبعد وقت قصير من إعلان البرلمان، احتجت حشود من الجزائريين في العاصمة، معظمهم من الطلبة، وبعضهم كان يهتف ”بن صالح ارحل“.

والسؤال الذي يطرح نفسه هو ماذا سيكون رد فعل الجيش الجزائري القوي على تعيين بن صالح وعلى أي معارضة للقرار.

وأدار الفريق قايد صالح رئيس الأركان الجزائري بحرص خروج بوتفليقة من المشهد بعد ستة أسابيع من المظاهرات التي كانت في أغلبها سلمية.

وأبدى قايد صالح دعمه للمحتجين الذين يريدون إصلاحات ديمقراطية بعد نحو 60 عاما من حكم قدامى المحاربين في حرب الاستقلال عن فرنسا التي دامت من عام 1954 حتى عام 1962.

وقال بن صالح للبرلمان ”علينا بالعمل للسماح للشعب الجزائري بانتخاب رئيس في أقرب وقت، علما بأن الجزائريين يرفضون تنظيم الانتخابات من طرف الشخصيات التي هي جزء من النظام المطلوب رحيله.

اترك تعليقاً