الإثنين , ديسمبر 17 2018

وقفة الغضب

بمناسبة الذكرى الستين لصدور قانون الحريات العامة في المغرب التي تحل مع استمرار انتهاك الحقوق والحريات الأساسية نظم الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان الذي يضم 21 جمعية حقوقية “وقفة الغضب” أمام البرلمان بالرباط احتجاجا على التضييق على أنشطة الجمعيات الحقوقية الجادة وانتهاك الحريات والمطالبة بإسقاط الاستبداد والفساد واحترام الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وحماية الكرامة اللإنسانية.

وباعتبار أن الجمعيات الحقوقية ترفع باستمرار مطالبها وتعبر عن احتجاجاتها دون أن تجد الآذان الصاغية قررت هذه المرة أن يكون احتجاجها بوضع شارة سوداء على أفواه المشاركين في الوقفة احتجاجا على حوار الصم مع المسؤولين.

وشارك في وقفة الغضب رموز من الحركة الحقوقية ورؤساء ومناضلون من الجمعيات المكونة للائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان.

اترك تعليقاً