الإثنين , أغسطس 19 2019
الرئيسية / أخر المستجدات / وحدة المغرب الكبير

وحدة المغرب الكبير

إبداء الإعجاب

بعد التأهل المستحق لكل من البلدين الشقيقين تونس والجزائر لنصف نهائي كأس إفريقيا للأمم (2019) عمت الفرحة كل أرجاء المغرب الكبير ولقيت ارتياحا وتنويها في سائر أنحاء الوطن العربي حيث توجد الشعوب في امس الحاجة للفرحة ولو كان مصدرها مجرد النصر في كرة القدم.

والظاهرة التي أود التوقف عندها هي الاحتفال المشترك للشعبين المغربي والجزائري الشقيقين على الحدود الفاصلة والمغلقة بين البلدين الجارين فلم تمنع الأسلاك الشائكة على الحدود من التعبير المشترك من خلال الهتافات والأهازيج عن تلاحم واندماج ووحدة الشعبين، وهي ظاهرة تتحدى ظلم السياسة في البلدين وتفضح انفصال الحاكمين فيهما عن إرادة ورغبة الشعبين وتعري اتجاه النظامين السياسيين السائدين المناقض لواقع وطموح الشعبين والمتعارض مع مصالح البلدين التي تتحقق بالتكتل والتكامل والتعاون، وتتعرض للضياع بالإذعان للصراع والتنافر.

هنيئا لشعوب المغرب الكبير بما حققه الفريقان الجزائري والتونسي في انتظار النصر الوحدوي على إرادة التشتيت وسياسات التفتيت المرفوضة من قِبل الشعوب.

اترك تعليقاً