الخميس , أكتوبر 17 2019
الرئيسية / أخبار متنوعة / هل تتحرر الجزائر من التبعية للمستعمر القديم؟

هل تتحرر الجزائر من التبعية للمستعمر القديم؟

إبداء الإعجاب

لقد عبر الشعب الجزائري في حراكه المتواصل عن وعي كبير بقضاياه الأساسية وعن إرادته القوية في التحرر من التبعية للمستعمر القديم من خلال هيمنة اللغة الفرنسية، وفي إطار التجاوب مع بعض المطالب التي يرفعها المتظاهرون في الشوارع برزت بعض المبادرات الرامية لتغيير اللغة الفرنسية باللغة الأنجليزية في التغليم العالي لفتح آفاق أفضل وأوسع أمام الخريجين، ومن المواقف التي تسير في سياق التخلص من التبعية اللغوية وإعادة الاعتبار للغة العربية ما عبر عنهالوزير الأول الجزائري عبد المجيد تبون الذي صرح بأنه :

((سيعاقب كل وزير أو مسؤول  يخاطب الجزائريين باللغة الأجنبية (في إشارة للغة الفرنسية) ومن لا يتقن اللغة العربية عليه أن يتعلمها قبل أن يكون وزيرا أو مسؤولا عن الجزائريين . أنتم لستم وزراء أو مسؤولين على الشعب الفرنسي، فلم تهتمون كل هذا الاهتمام بإسماع صوتكم للأجانب؟!..بدلا من ذلك عليكم إسماع صوتكم للشعب الجزائري الذي أعطاكم هذه المسؤولية ووثق فيكم))!
فهل تتحرر الجزائر من التبعية اللغوية التي تهمش اللغة الوطنية من جهة، وتكرس التبعية الاقتصادية والثقافية والسياسية من جهة أخرى؟

اترك تعليقاً