الأحد , مايو 19 2019
الرئيسية / أخر المستجدات / لا أحد يحق له تشطيب فلسطين من الخريطة

لا أحد يحق له تشطيب فلسطين من الخريطة

إبداء الإعجاب

تصريح لسيادة المطران عطا الله حنا

القدس – استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم وفدا حقوقيا بريطانيا يمثل عددا من مؤسسات حقوق الانسان في بريطانيا والذين وصلوا الى الاراضي الفلسطينية في زيارة تضامنية مع شعبنا حيث سيزوروا عددا من المخيمات والبلدات والقرى وسيسعون ايضا للوصول الى قطاع غزة وقد استهل الوفد زيارته للاراضي الفلسطينية بجولة في مدينة القدس حيث استقبلهم سيادة المطران في كنيسة القيامة مرحبا بزيارتهم حيث وضعهم في صورة ما تتعرض له مدينة القدس من استهداف يطال كافة مكوناتها ومؤسساتها ومقدساتها وابناء شعبها.
وقال سيادته بأن اولئك الذين يستهدفون الاقصى هم ذاتهم الذين يستهدفون اوقافنا المسيحية فكلنا مستهدفون في مدينتنا المقدسة ويراد لنا ان نتحول الى اقلية مهمشة ومستضعفه كما ويراد لنا ان نكون ضيوفا في مدينتنا لا بل ان اعداءنا يتمنون ان نحزم امتعتنا ونغادر مدينتنا لكي تبقى مدينة القدس خالية من سكانها وابنائها الاصليين ويحل مكانهم المستوطنون المستعمرون المحتلون لارضنا .
فلسطين ليست لقمة سائغة للاحتلال والقدس ليست مدينة معروضة في مزاد علني فستبقى القدس عاصمة روحية ووطنية لشعبنا والمقدسيون الفلسطينيون متمسكون بانتماءهم للقدس وهم يقفون سدا منيعا امام المؤمرات التي تستهدف مدينتنا المقدسة وتسعى للنيل من هويتها وتاريخها وطابعها وملامحها .
لسنا ضيوفا في مدينتنا وقد حولنا ترامب بقراره حول القدس الى ضيوف في المدينة التي نرتبط بها وجدانيا وروحيا ووطنيا وانسانيا ، لقد حولنا ترامب باعلانه المشؤوم حول القدس الى ضيوف في مدينتنا المقدسة في حين ان الفلسطينيين المسيحيين و المسلمين ليسوا ضيوفا في مدينتهم بل هذه المدينة هي مدينتنا وهذه المقدسات هي مقدساتنا وهذه الارض هي ارضنا ولا يحق لترامب ولغيره بأن يقرروا مصير القدس ومصير هذه الارض المقدسة .

اترك تعليقاً