الأحد , يناير 20 2019
الرئيسية / أخر المستجدات / صورة من عاصمة الأنوار

صورة من عاصمة الأنوار

إبداء الإعجاب

تعرف مدينة الرباط منذ عدة شهور أوراشا كثيرة وغير مسبوقة لتوسيع الشوارع وتزيينها وإنجاز مشاريع من شأنها أن تعطي صورة أجمل للمدينة في إطار عملية “رباط الأنوار”، وبقدر ما يجب التنويه بالجهود المبذولة في هذا الشأن فإن هناك بعض الظواهر التي تخدش الصورة التي يتوق إليها سكان مدينة الرباط وسكان المغرب عموما باعتبار أن الرباط عاصمة المغرب، ومن هذه الظواهر وجود حافلات مهترئة ومتسخة تجوب شوارع المدينة كوسيلة للنقل العمومي، ويمكن اعتبارها مؤشرا سلبيا يفيد بأن هناك تركيزا على بعض المظاهر دون الاهتمام بالمواطن الذي لا يتوفر سوى على هذه الوسيلة في تنقله.

وإذا كان من الحسنات العمل على تجميل العاصمة وغيرها من المدن فإن هذا العمل من المفروض أن ينطلق من مبدأ ضمان كرامة المواطن وتحسين ظروف عيشه، غير أنه حينما يضطر المواطن للتنقل في حافلات من المستوى المشار إليه فإنه لن يشعر بأنه مكرم في مدينته وفي وطنه، ولذلك نقول بأن أوراش الإصلاحات المفتوحة ينبغي أن يكون هدفها ومبتغاها قبل كل شيء هو تحسين ظروف العيش للسكان وضمان كرامتهم الإنسانية.

(الصورة المرفقة بهذا التعليق مأخوذة بهاتفي المحمول من شارع الحسن الثاني بوسط العاصمة)

اترك تعليقاً