الثلاثاء , يونيو 18 2019
الرئيسية / أخبار جمعوية / شباب مغاربي لنصرة القدس وفلسطين

شباب مغاربي لنصرة القدس وفلسطين

إبداء الإعجاب
أعلن في مدينة الجديدة بالمغرب شباب ينتمون لأقطار المغرب العربي عن تأسيس الائتلاف المغاربي الشبابي لنصرة القدس وفلسطين ليكون لبنة أخرى في صرح مقاومة الكيان الصهيوني العنصري ونصرة للقدس وبقاعها المقدسة، وفيما يلي نص الإعلان:
والأمة تجتاز هذه الفترة العصيبة من تاريخها، مع توالي الهزائم ومسلسلات التطبيع الرسمي مع الكيان الصهيوني الغاصب والخيانة لقضية الأمة المركزية القضية الفلسطينية، والتسليم في المقدسات والمقدرات. يأبى شباب وشابات الأوطان المغاربية الذين يقتسمون وحدة المصير والتاريخ والجغرافيا والهوية واللغة والدين والتراث إلا أن يعلنوا -بتوفيق من الله وتأييده – من جامعة شعيب الدكالي ومن مدينة الجديدة مقبرة “الغزاة البرتغال” عن تأسيس الإئتلاف الشبابي المغاربي لنصرة القدس وفلسطين ليكون لبنة أخرى في صرح مقاومة الكيان الصهيوني العنصري ونصرة للقدس وبقاعها المقدسة وفي مقدمتها مسرى النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، ودعما للقضية الفلسطينية وجبهة لعمل وحدوي مغاربي شبابي يتصدى لكل محاولات التطبيع والهرولة والانبطاح، ويقاوم مشاريع الهيمنة والتوسع الأميركو صهيوني في منطقة الغرب الإسلامي.
ويهدف هذا الاتحاد حاضرا ومستقبلا إلى توحيد جهود شباب المغرب الكبير لنصرة القضية الفلسطينية وضمان استمراريتها بين الأجيال عهدا وأمانة ودعما للمرابطين والمرابطات والمناضلين والمناضلات في فلسطين المحتلة، مع الحرص على مأسسة العمل التضامني مع القضية الفلسطينية على المستوى الشبابي توحيدا للجهود وتطويرا للأشكال ونقلا للتجارب والمبادرات في أفق صناعة جيل من السفراء ينقلون هم القضية أينما حلوا وارتحلوا حتى تبقى الرسالة حية في القلوب والوجدان رافضة للخنوع والخضوع غير مستسلمة أمام الضغوط والمساومات.
ونحن إذ نعلن عن تأسيس هذا الائتلاف في هذا الشهر المبارك شهر الإسراء والمعراج ندعو كافة شرفاء الأمة وأحرارها لمزيد من الدعم وتوحيد الجهود لتظل القضية حية في وجدان الأمة وفعلها وحركيتها الحضارية.
الجديدة
4 أبريل 2019
ليلة الإسراء والمعراج
26 رجب 1440
مدينة الجديدة / المغرب الأقصى

اترك تعليقاً