الخميس , يونيو 20 2019
الرئيسية / أخر المستجدات / رفض منح دكتوراة فخرية للملك السعودي احتراما للعلم

رفض منح دكتوراة فخرية للملك السعودي احتراما للعلم

إبداء الإعجاب

في مراسلة لقناة (الجديد) اللبنانية ورد أنه بمناسبة زيارة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لتونس ومشاركته في مؤتمر القمة العربية أمر رئيس الجمهورية التونسية الباجي قايد السبسي رئيس جامعة الزيتونة، التي هي من أقدم الجامعات في العالم، بمنح الملك السعودي شهادة الدكتوراة الفخرية، غير أن رئيس الجامعة الدكتور هشام قريسة كان جوابه برسالة إلى رئيس الجمهورية بأن جامعة الزيتونة مؤسسة عُرفت باحترامها لنفسها وأنه لا يشرف هذه المؤسسة ولا يشرف تونس منح الشهادة الفخرية باعتبار أن الفخر يكون للعلم وأن جامعة الزيتونة أسسها علماء تونس ومن المفروض أن تحافظ على مكانتها العلمية وسمعتها التاريخية.

وبذلك يكون رئيس جامعة الزيتونة قد انتصر للعلم الذي لا يقبل الانحناء والانحدار أمام السياسة وأغراضها كيفما كانت وعبَّر بجرأة علمية عن موقف شجاع ومسؤول احتراما للمؤسسة التي يرأسها وتقيدا بالأمانة العلمية التي على عاتقه، دون أن يتمالكه أي خوف من سلطة رئيس الجمهورية الذي بإمكانه أن يقيله أو يتخذ في حقه أي تدبير انتقامي.

وحينما يتوفر أمثال الدكتور هشام قريسة في أي بلد يتلمس طريقه نحو النماء والتقدم فإن الطريق تصبح أكثر وضوحا وأكثر يسرا للوصول إلى الغاية المتوخاة.

اترك تعليقاً