الأحد , مايو 19 2019
الرئيسية / أخبار جمعوية / جمعية فرنكفونية من أجل اللغة العربية

جمعية فرنكفونية من أجل اللغة العربية

إبداء الإعجاب

أمام الهجمة الشرسة التي يقوم بها اللوبي المدافع عن لغة المستعمر القديم ضدا على اللغتين الرسميتين في المغرب، وأمام عملية التدجين والاستلاب التي تطال بعض النخب تقوم العديد من منظمات المجتمع المدني بفضح أهداف وخلفيات التيار الموالي لفرنسا والدفاع عن اللغة العربية باعتبارها وعاء للثقافة الوطنية والتراث الحضاري المغربي وباعتبارها أيضا أحدى المقومات الأساسية للهوية الوطنية وعماد الإنسية المغربية.

وانضافت مؤخرا جمعية فرانكفونية من أجل اللغة العربية برئاسة المناضل الأستاذ موسى الشامي الذي سبق أن ترأس الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية، وستعتمد الجمعية الجديدة اللغة الفرنسية كوسيلة لاقتحام المجال الفرنكفوني الذي ينساق معه البعض تحت تأثير الاستلاب والتضليل للتوعية بأهمية اعتماد اللغة العربية ليس فقط احتراما للدستور وإنما لأنها أداة التحرر من التبعية وعنوان سيادة اللاد واستقلالها.

ونحن نتمنى كامل التوفيق والنجاح للجمعية الجديدة في الرسالة التي تأخذها على عاتقها.

اترك تعليقاً