الأحد , يناير 20 2019
الرئيسية / أخبار متنوعة / تطور تطبيعي خطير

تطور تطبيعي خطير

إبداء الإعجاب

في يوم الأسير الفلسطيني نظمت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع ندوة صحفية لإبلاغ الرأي العام الوطني بما تم رصده من تطور تطبيعي خطير، حيث لم يعد ينحصر في بعض الزيارات أو تنظيم أنشطة تحت غطاء ثقافي أو رياضي أو غير ذلك وإنما هناك معهد “إسرائيلي” مشبوه يعمل بمكناس وخنيفرة يؤطره صهاينة ويقوم بالتدريب على فنون القتال واستعمال الأسلحة الثقيلة وطرق القتل بالسلاح الأبيض وتجري التداريب في قاعات خاصة وفي الفضاء العام بمناطق جبلية داخل التراب المغربي، مما يهدد الأمن والاستقرار على المستوى الوطني.
وأفادت التصريحات المدلى بها في الندوة الصحفية أنه تم إخبار المسؤولين بما تم رصده وفي غياب جواب حول ما قد يكون تم اتخاذه من بحث في الموضوع فإنه كان من الضروري إطلاع الرأي العام على التطور الخطير في مجال التطبيع مع الكيان الصهيوني والصهاينة وما يمكن أن يترتب عن ذلك من عواقب وخيمة على أمن واستقرار البلاد.

اترك تعليقاً