الخميس , يونيو 20 2019
الرئيسية / أخر المستجدات / تخلف كبير في قطاع الصحة

تخلف كبير في قطاع الصحة

إبداء الإعجاب

من الأرقام التي تعلن عنها المنظمات والمؤسسات الدولية والتي تعد مخجلة بالنسبة للأوضاع السياسية والاقتصادية الاجتماعية والثقافية في المغرب فإنه حسب معايير منظمة الصحة العالمية يعتبر عدد الأطياء جد ضعيف بالنسبة لعدد السكان حيث لا يتعدى 6 أطباء لكل 10 آلاف نسمة، في حين يصل هذا العددعدد إلى 37في إسبانيا و12 في كل من الجزائر وتونس، وهذا يعني أن بلادنا متخلفة جدا في مجال التطبيب حتى بالمقارنة مع دول الجوار وذلك فضلا عن سوء الخدمات الصحية خاصة في المستشفيات العمومية والخلل الكبير في توزيع الأطباء على مستوى الأقاليم حيث يتركز أكثر من 45 في المائة من الأطباء في محور الرباط الدار البيضاء (حسب تقرير للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي).

وبالنظر للسياسة العمومية المتبعة في قطاع الصحة فإنه لا يبدو أن هناك جهود أو مساعي لتدارك النقص الكبير والخلل المهول في قطاع اجتماعي حيوي كالصحة وأن الاستمرار على نفس الوتيرة السائدة سيؤدي لا محالة إلى مزيد من التخلف الذي تعاني منه بصفة خاصة الطبقات الشعبية الواسعة لأن القلة القليلة جدا هي التي تتوفر على إمكانات العلاج خارج أرض الوطن، مما يدعو  بإلحاح إلى تغيير في ترتيب أولويات السياسات العمومية المتبعة، ولا أظن أنه يمكن أن يتأتى ذلك في غياب مؤسسات ديمقراطية حقيقية تجعل إرادة الفئات العريضة من الشعب كمحدد للاختيارات الأساسية التي ترتكز عليها البرامج الحكومية.

اترك تعليقاً