الخميس , يونيو 20 2019
الرئيسية / أخر المستجدات / المعاملة بالمثل بين الدول عنوان السيادة

المعاملة بالمثل بين الدول عنوان السيادة

إبداء الإعجاب

هل يستطيع أصحاب سلطة القرار في المغرب أن يطبقوا مبدأ المعاملة بالمثل مع فرنسا؟

تنافلت عدد من وسائل الإعلام والتواصل خبرا مفاده أنه بعد نصف ساعة من تصريح بلدية العاصمة الفرنسية باريس  بعدم الموافقة على إنشاء مدرسة تركية اصدرت الرئاسة التركية قراراً باغلاق كافة المدارس الفرنسية على الاراض التركية وعددها يزيد عن ال 70 مدرسة فرنسية عاملة في عموم تركيا، وبعد هذا القرار التركي السيادي مباشرة اضطر الرئيس الفرنسي ماكرون للتدخل وأصدر قرارا بالغاء تصريح بلدية باريس وطالب البلدية بتقديم التسهيلات اللازمة للاتراك لاقامة مدرستهم .

ونشرنا لهذا الخبر ليس حبا في تركيا وإنما للتأكيد على أن تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل عنوان السيادة بالنسبة لأي دولة مستقلة وذات سيادة، وبمناسبة هذا الخبر نطرح سؤالا هل يستطيع أصحاب سلطة القرار في المغرب أن يطبقوا مبدأ المعاملة بالمثل مع فرنسا مثلا في موضوع اشتراط التاشيرة بالنسبة للمغاربة الراغبين في الدخول إلى التراب الفرنسي وغياب هذا الشرط بالنسبة للفرنسيين الذين يدخلون إلى التراب المغربي خلافا للمبدأ المعمول به دوليا؟ وإذ نطرح هذا التساؤل لا نظن أن هناك من سيجيب!!

اترك تعليقاً