الأحد , مايو 19 2019
الرئيسية / أخر المستجدات / المساعدة بإهانة!

المساعدة بإهانة!

إبداء الإعجاب

في شهر رمضان الأبرك تكثر ظاهرة تقديم مساعدات غذائية للفقراء والمحتاجين، ويمكن أن تكون هذه الظاهرة عادية ما دام أن هناك من يحتاجون للمساعدة وهناك من يبادرون بتقديمها لمستحقيها في إطار العمل الإحساني والخيري، خاصة حينما يتم هذا العمل بشكل لا يسيء لكرامة المستفيدين وبعيدا عن أي أهداف أو خلفيات سياسية، علما بأن المساعدات الغذائية الموسمية لا تغير شيئا من واقع الفقر ولا تعالج هذه المعضلة عن الحيف الاجتماعي الذي تعاني منه فئات واسعة وسوء توزيع الثروات في بلادنا.

وحينما تُقدم المساعدات الغذائية أمام كاميرات القنوات الفضائية وعدسات المصورين وأعين الصحفيين وجمهور من الناس فإن هذه المساعدات بالإضافة إلى أنها لا تعالج مشكل الفقر فهي تصبح تشهيرا بالفقراء وإهانة لكرامتهم الإنسانية، وبالتالي فهي إساءة لضحايا غياب العدالة الاجتماعية ولا يمكن إلا استنكارها والمطالبة بإيقافها. أما الاهتمام الحقيقي بالفئات الدنيا في قاعدة الهرم الاجتماعي فإنه يكمن في تحقيق الإنصاف وضمان التوزيع العادل للثروات الوطنية وتوفير الحد الأدنى لمستوى العيش الكريم للطبقات الشعبية.

اترك تعليقاً