الأحد , سبتمبر 22 2019
الرئيسية / أخر المستجدات / الكوارث وتحديد المسؤوليات

الكوارث وتحديد المسؤوليات

إبداء الإعجاب

تتعدد الكوارث الطبيعية وغيرها وتخلف الكثير من الضحايا ويتم إخبار الرأي العام بأنه فُتح تحقيق في ظروف وملابسات كل حادث ولا تعرف فيما بعد النتائج وما يفترض أن يترتب عنها من محاسبة ومساءلة الجهة التي تتحمل مسؤولية التقصير أو عدم اتخاد التدابير الوقائية اللازمة أو عدم تقديم المساعدة الضرورية، ومن الكوارث الأخيرة جادث ملعب (تزيرت) بإقليم تارودانت الذي ذهب ضحيته سبعة أشخاص ويتبين من الفيديوهات المنتشرة في مواقع التواصل الاجتماعي أن الملعب بني على مجرى الواذي وتجري فيه مباريات محلية أمام أنظار السلطات والمجلس الجماعي، وتفيد المعلومات المتداولة أن مديرية الأرصاد الجوية أصدرت بلاغات تحذيرية وأبلغتها للسلطات المعنية، مما يطرح الكثير من التساؤلات حول من رخص بإحداث ملعب في مجرى النهر ؟ ومن المسؤول عن تسيير الملعب؟ ولماذا لم يتم منع المباراة رغم تحذيرات مديرية الأرصاد الجوية باحتمال عواصف وسيول في المنطقة؟ إلى غير ذلك من التساؤلات التي تدور في خلد المتتبعين، ومن حق الرأي العام أن يتعرف على الظروف والملابسات المتعلقة بالحادث، فهل سيتم كشف الحقائق مع مساءلة أي طرف يثبت تقضيره أم سيترك الموضوع للنسيان مع الزمن؟

اترك تعليقاً