السبت , يوليو 20 2019
الرئيسية / أخر المستجدات / الأحكام الصدمة

الأحكام الصدمة

إبداء الإعجاب

تأييد محكمة الاستئناف للأحكام  الابتدائية الصادرة في حق نشطاء حراك الريف والصحفي حميد المهدوي خلفت استياء عميقا لدى الحقوقيين والمتتبعين لهذه القضية على اعتبار أن المطالب التي رفعها النشطاء في حراك سلمي كلها مشروعة ولا يمكن تجريم من يطالب بمستشفى وجامعة وتحسين مستوى العيش وتحقيق الكرامة الإنسانية، وقد أدلى الأستاذ عبد الرزاق بوغنبور رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بتصريح حول الأحكام لجريدة هسبريس معتبرا أنها “صدمة بالنسبة للحركة وبالنسبة للمغاربة، وأنه لم أحدا يتوقع توزيع قرون من السجن على مواطنين احتجوا من أجل أبسط الحقوق؛ جامعة، مستشفى، بُنى تحتية اعترف الملك رسميا بأن وزراء قصروا في حق ساكنة الريف، وهذا التقصير كنا نعتبره مبررا لكي يمتع القضاء في المرحلة الاستئنافية بالإفراج والبراءة..”

ولا أن هذه الأحكام لا تساعد على إنهاء التوتر لما تسببه من آلام ليس بالنسبة للمحكوم عليهم فقط وإنما لساكنة منطقة الريف بالخصوص وما تثيره من استياء لدى الحركة الحقوقية ولدى المغاربة اللذين يتطلعون للحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

اترك تعليقاً