الأحد , سبتمبر 22 2019
الرئيسية / أخر المستجدات / إهانة الشعب والوطن
تناقلت عدة مواقع جواب كاتبة الدولة المكلفة بالسياحة (لمياء بوطالب) عن سؤال شفهي بمجلس النواب وما أثاره من من سخرية كبيرة واستغراب بالغ من طرف العديد من النشطاء، ويرجع ذلك لكون المسؤولة المذكورة ظهرت لأول مرة أمام مؤسسة يُفترض أنها تمثل الشعب المغربي وهي غير قادرة على التحدث بلغة المغاربة فأحرى أن يكون حديثها بالمستوى الذي يتلاءم مع سمو المنصب الذي تشغله

إهانة الشعب والوطن

إبداء الإعجاب

تناقلت عدة مواقع جواب كاتبة الدولة المكلفة بالسياحة (لمياء بوطالب) عن سؤال شفهي بمجلس النواب وما أثاره من من سخرية كبيرة واستغراب بالغ من طرف العديد من النشطاء، ويرجع ذلك لكون المسؤولة المذكورة ظهرت لأول مرة أمام مؤسسة يُفترض أنها تمثل الشعب المغربي وهي غير قادرة على التحدث بلغة المغاربة  فأحرى أن يكون حديثها بالمستوى الذي يتلاءم مع سمو المنصب الذي تشغله.

وكرد فعل على ما تعرضت له من كاتبة الدولة المشار إليها من استهزاء وسخرية نشرت جهة موالية لها أن المعنية تتوفر على العديد من الشهادات وسبق أن احتلت مواقع إدارية واقتصادية هامة،غير أنه بقطع النظر عن عن الردود عل ما سُمي بالشهادات العليا والمناصب الهامة فإن جوهر المشكل هو أن وزيرة في حكومة المغرب تتلعثم وتجد صعوبة للتحدث بلغة المغاربة يُعتبر سُبة للحكومة التي هي من بين أعضائها، كما يعتبر عنوانا بارزا لانعدام الموضوعية في الاستوزار الذي يبدو أنه مجرد “وزيعة” بين جهات معينة، وفضلا عن كل ذلك فإن استوزار من لا يعرف لغة البلاد هو إهانة للشعب والوطن.

اترك تعليقاً