الخميس , أكتوبر 17 2019
الرئيسية / أخر المستجدات / أفظع المصائب
من أغرب الغرائب وأعجب العجائب وأفظع المصائب التي أصبحت تصدم كل من يحبون وطنهم المغرب أن حكومتنا الموقرة التي انبثقت عن انتخابات "نزيهة" وهي اﻷولى في ظل دستور "متقدم" تضم بين أعضائها من ﻻ يخجلون بالتصريح أمام الصحافة الوطنية والدولية يجهلهم للغة العربية أو بسخريتهم منها وكراهيتهم لها رغم أنها لغة القرآن الكريم الذي يقدسه المغاربة ورغم أننا في دولة يؤكد الدستور على أنها إسﻻمية ورغم أن العربية لغة رسمية للبﻻد

أفظع المصائب

إبداء الإعجاب

من أغرب الغرائب وأعجب العجائب وأفظع المصائب التي أصبحت تصدم كل من يحبون وطنهم المغرب أن حكومتنا الموقرة التي انبثقت عن انتخابات “نزيهة” وهي اﻷولى في ظل دستور “متقدم” تضم بين أعضائها من ﻻ يخجلون بالتصريح أمام الصحافة الوطنية والدولية يجهلهم للغة العربية أو بسخريتهم منها وكراهيتهم لها رغم أنها لغة القرآن الكريم الذي يقدسه المغاربة ورغم أننا في دولة يؤكد الدستور على أنها إسﻻمية ورغم أن العربية لغة رسمية للبﻻد بمقتضى الدستور أيضا؛ فهذه الظواهر ليست مجرد وقاحة وسفالة وإنما هي طعن أخرق في ثوابت البﻻد ومس خطير بمقدساتها وتدمير لمقومات وجودها، وحينما يصدر ذلك عن مسؤلين حكوميين فإن الجرم في حق هذا الوطن يصبح أكثر فظاعة وبشاعة، وتزداد خطورة هذا الدمار إذا غاب مبدأ المساءلة والمتابعة!!!!

اترك تعليقاً