الثلاثاء , أبريل 23 2019
الرئيسية / أخر المستجدات / أبناء فرنسا!

أبناء فرنسا!

إبداء الإعجاب

الأبناء البررة لفرنسا وخدامها الأوفياء الذين تم استنباتهم في مستعمراتها القديمة من خلال بعثاتها “الثقافية” ومؤسساتها وأدواتها الاستعمارية الجديدة أصبحوا من شدة استلابهم وانسلاخهم عن أصولهم لا يجدون أي حرج  في التعبير عن تبعيتهم وولائهم للمستعمر القديم ولا يخجلون من إعلان عدائهم الصريح أو الضمني للمقومات والأسس التي تنبني عليها بلدانهم الأصلية والتي تعتبر وفق القانون الدولي دولا مستقلة وذات سيادة.

و”النخب” الموالية بشكل مباشر أو غير مباشر لفرنسا بالنسبة لا تشكل سوى نسبة جد ضئيلة ومحدودة بالنسبة لمجموع السكان وفي ذات الوقت فهي تحتل مواقع نافذة ومؤثرة،   غير أنه مهما كان نفوذها وأيا كانت مواقعها السياسية والسلطوية والإدارية فإن عداءها المخزي لمكونات هوية وإنسية الأوطان المعنية لن يتمكن من هدم أي بناء وطني راسخ وله جذور عميقة في التاريخ وله حماة ثابتون على الأرض، ولو كان ذلك العداء أقوى وأشد من عداء المستعمر القديم نفسه.

اترك تعليقاً