الأربعاء , مارس 20 2019
  • الشعب الجزائري قال كلمته

    إن الطبيعة القمعية للنظام الجزائري والتهديدات الصادرة عن الحاكمين والتعزيزات الأمنية في الشوارع كل ذلك لم يمنع من خروج مئات الآلاف من الجزائريين لللاحتجاج القوي على عزم النظام القائم ترشيح عبد العزيز بوتفليقة لتجديد "انتخابه" لما يسمونه "العهدة الخامسة"، وهذا يعني أن مستوى الوعي اتسع لدى جماهير الشعب الجزائري الشقيق الذي لم يعد قادرا على الصمت في مواجهة الطغمة الحاكمة التي تعودت وضع رئيس صوري والتحكم باسمه في مصير البلاد والعباد فخرج الشعب بكل فئاته وبرموزه الوطنية التاريخية متحديا الآلة العسكرية جاهرا برفض استمرار هيمنة الاستبداد والفساد ومطالبا بحقه في الحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية.

    أكمل القراءة »
  • ليس دفاعا عن إيران

  • الفراغ

  • المغرب والسعودية

    العلاقات المغربة السعودية كانت دائما جيدة يطبعها التفاهم والتعاون، غير أن بعض الأحداث في منطقة الشرق العربي والدور الذي يلعبه النظام السعودي إرضاء للمصالح الأمريكية أصبح يكشف بوضوح أكثر بأن إرادة الهيمنة في المنطقة بدأ يتخذ أبعادا لا تنسجم مع المواقف المعتدلة للمغرب في سياسته الخارجية. وقد كان قرار المغرب بالحياد في قضية الحصار السعودي الإماراتي على دولة قطر قرارا سليما وحكيما لأنه غير معني بخلفيات وأهداف النزاع في الخليج وليس في مصلحته مجاراة السعودية في صراعاتها الخاصة أو التي تخوضها بالوكالة ضد جيرانها.

    أكمل القراءة »
  • وضع المغرب في التقارير الدولية

  • لغة الضاد في يومها العالمي

  • “لغات العلوم” بين تحسين التحصيل والتمكين الكلي

    د عبد القادر الفاسي الفهري/ تعددت النقاشات حول إشكالات لغات تدريس العلوم في المدرسة المغربية، وحول ربط التعليم بالتنمية والاقتصاد والشغل والفرص والإصلاح، وربط اختيار اللغة بالأدْلَجَة والتسْييس، والدفاع عن الشعب، أو عن الملكية، وبصفة أقل عن الديمقراطية والعدالة والأخلاق. وبرز ضمن الكتبة والأصوات والصور "مفكرون" و"مثقفون" و"علماء" و"خبراء" و"قياديون" كبار أو "وازنون" كثيرون، بحسب اصطلاحات الإعلاميين، الخ. وما يخرج به المتتبع لقضية وطنية ذات أهمية قصوى ومصيرية ذات انعكاس مباشر على مستقبل الأجيال وعلى النمو هو وجع في الرأس، جراء البحث عن خطوط الرؤية، أو المنهج، أو الترصيد لما قد يجود به المجتهدون الجادون من أهل الاختصاص أو أصحاب

    أكمل القراءة »
  • آسيا الأهم في المشهد الدولي

  • تدريس اللغات ولغة التدريس

    بتزامن مع مناقشة قانون الإطار المتعلق بالتربية والتعليم والتكوين يحتد النقاش حول الوضع المتردي للمدرسة العمومية والتجارب المتعددة والفاشلة في الإصلاح، وتختلف الآراء والمواقف خاصة فيما يتعلق بلغة التدريس إلى درجة التعارض بحكم الخلفيات السياسية والإيديولوجية التي ينطلق منها كل طرف، علما بأن موضوع اللغة كان من المفروض أن يتم حسمه منذ أن استقل المغرب وأصبح دولة ذات سيادة. وفي خضم النقاشات الجارية تروج بعض المغالطات التي تجعل الصورة غير واضحة وغير صحيحة بالنسبة للمتتبعين من الآباء والأمهات وأولياء الأمور وعموم الناس فخلافا لما يروجه اللوبي الفرنكفوني المرتبط بفرنسا لغة وفكرا وثقافة فإنه لا يوجد عاقل يحارب تدريس اللغات الأجنبية الحية في التعليم العمومي والخاص، ولا أحد يمكن أن يجادل في هذا الأمر، غير أن هذا لا يعني

    أكمل القراءة »
  • أي مخرج لأزمة التعليم؟