الأحد , مارس 24 2019
  • الشعب الجزائري قال كلمته

    إن الطبيعة القمعية للنظام الجزائري والتهديدات الصادرة عن الحاكمين والتعزيزات الأمنية في الشوارع كل ذلك لم يمنع من خروج مئات الآلاف من الجزائريين لللاحتجاج القوي على عزم النظام القائم ترشيح عبد العزيز بوتفليقة لتجديد "انتخابه" لما يسمونه "العهدة الخامسة"، وهذا يعني أن مستوى الوعي اتسع لدى جماهير الشعب الجزائري الشقيق الذي لم يعد قادرا على الصمت في مواجهة الطغمة الحاكمة التي تعودت وضع رئيس صوري والتحكم باسمه في مصير البلاد والعباد فخرج الشعب بكل فئاته وبرموزه الوطنية التاريخية متحديا الآلة العسكرية جاهرا برفض استمرار هيمنة الاستبداد والفساد ومطالبا بحقه في الحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية.

    أكمل القراءة »
  • ليس دفاعا عن إيران

  • الفراغ

  • الأخطبوط الاستعماري

    الصهيونية والأمبريالية الأمريكية والاستعمار الغربي بشكليه القديم والجديد يعد بمثابة أخطبوط متعدد الرؤوس لا تنتهي أطماعه في التوسع والهيمنة مستهدفا  بالأساس منابع الثروة في المنطقة العربية ويعمل بكل الوسائل السياسية والمخابراتية والعسكرية لإضعاف وتفكيك كل مقومات الوحدة والتماسك والسيادة الوطنية داخل البلدان العربية وخلق التناقضات وإشعال فتيل النعرات الإثنية والمذهبية لاستنزاف وإحباط كل قوى تحررية صاعدة مستعينا بالخونة والعملاء وأصحاب العروش الهشة لفرض السيطرة والوصاية على شعوب يقهرها الاستبداد والفساد، وكلما انتفضت هذه الشعوب ثائرة سرقوا ثوراتها وأحبطوا تطلعها للتحرر من التبعية والخنوع للقوى الأجنبية وعرقلوا كل خطوة تريد أن تقطعها نحو الديمقراطية والسيادة الوطنية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

    أكمل القراءة »
  • المغرب والسعودية

  • وضع المغرب في التقارير الدولية

  • العنصريون المعاصرون

    د. عصام نعمان/ مجزرة «كرايست تشيرش» النيوزيلندية إعلان مدوٍّ بعودة العنصريين والعنصرية إلى صدارة الأحداث. لكن بطل المجزرة الاوسترالي ترينتون تارانت ليس أبو بكر البغدادي. الوحوش البيض شيء والدواعش الإسلامويون شيء آخر. كلاهما عنصري حتى السديم العظمي، لكنهما مختلفان في توصيف عدوهما المركزي. الدواعش عنصريون إسلامويون جدد يعتبرون الآخر غير المسلم، متديّناً أو غير متديّن، بل كلّ متديّن مسلم من غير مذهبهم الأصولي المتشدّد والمغلق، عدواً كافراً مستوجباً القتل. التكفير عندهم قرار غير معلّل بالقتل.

    أكمل القراءة »
  • تطوّر خطير لظاهرة “الإسلاموفوبيا”.

  • تدريس اللغات ولغة التدريس

    بتزامن مع مناقشة قانون الإطار المتعلق بالتربية والتعليم والتكوين يحتد النقاش حول الوضع المتردي للمدرسة العمومية والتجارب المتعددة والفاشلة في الإصلاح، وتختلف الآراء والمواقف خاصة فيما يتعلق بلغة التدريس إلى درجة التعارض بحكم الخلفيات السياسية والإيديولوجية التي ينطلق منها كل طرف، علما بأن موضوع اللغة كان من المفروض أن يتم حسمه منذ أن استقل المغرب وأصبح دولة ذات سيادة. وفي خضم النقاشات الجارية تروج بعض المغالطات التي تجعل الصورة غير واضحة وغير صحيحة بالنسبة للمتتبعين من الآباء والأمهات وأولياء الأمور وعموم الناس فخلافا لما يروجه اللوبي الفرنكفوني المرتبط بفرنسا لغة...

    أكمل القراءة »
  • أي مخرج لأزمة التعليم؟