الخميس , يونيو 20 2019
  • تتكرر حالات الانتحار بإقليم شفشاون حيث بلغ عدد الذين وضعوا حدا لحياتهم منذ بداية سنة 2019 إلى 20 شخصا آخرهم شاب عمره 27 سنة انتحر شنقا قرب منزل أسرته بدوار البلاط جماعة بني فغلوم إقليم شفشاون، وكان قيد حياته يشتغل مكانيكيا ويتسم بأخلاق عالية، وبعد موت أمه بدأ يعاني من حالة نفسية صعبة أدت به إلى الانتحار. وظاهرة الانتحار  التي تتفاقم بنفس الإقليم تسائل السلطات العمومية التي يفترض أن تدرس الأسباب التي ترجع أساسا للظروف الاقتصادية والاجتماعية والبطالة والفراغ الذي يعانيه شباب المنطقة وانتشار تعاطي المخدرات وغير ذلك من عوامل الإحباط التي

    أكمل القراءة »
  • وسيلة لإلغاء الميز في التعليم

  • المعاملة بالمثل بين الدول عنوان السيادة

  • هجرة الكفاءات المغربية

    من خلال دراسة أنجزها مجلس الأطباء في فرنسا يتبين أن عدد المغاربة الذين يزاولون مهنة الطب في هذا البلد يناهز  7 آلاف مغربي، ولا شك أن "الفضل" في ذلك يرجع للغة الفرنسية التي هي لغة التدريس في كليات الطب بالمغرب وبسبب الغة الفرنسية أيضا يتوجه العديد من الطلبة المغاربة للدراسة الجامعية ومنها الطب في الجامعات الفرنسية، وبسبب الغزو اللغوي فإن فرنسا تحصل على كثير من "الغنائم" من مستعمراتها السابقة ومنها المغرب والتي تتعدى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية إلى العنصر البشري المؤهل الذي يساهم بشكل منتج وفعال في خدمة المجتمع الفرنسي، ومما يساعد على ذلك

    أكمل القراءة »
  • لماذا تتفاقم آفة التسول؟

  • من يستفيد من الذهب المغربي؟

  • موقع “صفقة القرن” في موازين القوى

    منير شفيق/ منير شفيق/ البعض من الذين يرفضون " صفقة القرن" ويسعون صادقين، ومحقين، إلى إسقاطها، يقدمونها، بطريقة تبرزها غالبة على كل شيء، نافذة المفعول في كل ما تعمل، ولا أمل في ردها أو ردعها إلاّ من قِبل أهل المقاومة. وهم منتصرون عليها بالتأكيد. ولعل من بين هؤلاء بعضٌ يحصر إسقاطها بوحدة فصائل المقاومة الفلسطينية ومن يناصرها.

    أكمل القراءة »
  • صفقة القرن حقيقة أم وهم؟

  • تدريس اللغات ولغة التدريس

    بتزامن مع مناقشة قانون الإطار المتعلق بالتربية والتعليم والتكوين يحتد النقاش حول الوضع المتردي للمدرسة العمومية والتجارب المتعددة والفاشلة في الإصلاح، وتختلف الآراء والمواقف خاصة فيما يتعلق بلغة التدريس إلى درجة التعارض بحكم الخلفيات السياسية والإيديولوجية التي ينطلق منها كل طرف، علما بأن موضوع اللغة كان من المفروض أن يتم حسمه منذ أن استقل المغرب وأصبح دولة ذات سيادة. وفي خضم النقاشات الجارية تروج بعض المغالطات التي تجعل الصورة غير واضحة وغير صحيحة بالنسبة للمتتبعين من الآباء والأمهات وأولياء الأمور وعموم الناس فخلافا لما يروجه اللوبي الفرنكفوني المرتبط بفرنسا

    أكمل القراءة »
  • أي مخرج لأزمة التعليم؟

رحيل، ذبول

الخفاش